أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 15/07/2020 12:47 م

السفير المذبوح يبحث مع مسؤول بلغاري آخر التطورات السياسية وخطة الضم

 

صوفيا 15-7-2020 وفا- بحث سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، مع مدير عام العلاقات الثنائية في الخارجية البلغارية خريستو بولينداكوف، آخر التطورات السياسية خاصة فيما يتعلق بخطة الاحتلال ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، ومحاولة نتنياهو الالتفاف على الإجماع الدولي الرافض لها.

وتطرق المذبوح إلى قضية التصويت البلغاري في الدورة الأخيرة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مؤكدا أن اسلوب التصويت يشجع اسرائيل على المضي في انتهاكاتها للقانون والقرارات الدولية وللحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني.

وأوضح أنه من الممكن لبلغاريا استغلال علاقاتها الجيدة مع إسرائيل، لتنبيهها الى ضرورة عدم استمرارها في انتهاك للقانون الدولي والانساني، واتخاذ إجراءات رادعة وملموسة لمنعها من الاستمرار في انتهاكها المدمر للقانون الدولي والانساني ولجهود السلام.

وطالب مشاركة بلغاريا في الحوار التفاعلي الذي سيجريه المقرر الخاص لحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك، مستعرضا إمكانية عقد جلسة افتراضية للمشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين.

من ناحيته، أكد بولينداكوف رفض بلغاريا خطة الضم والاعتراف بالمستوطنات، والتزامها بالقانون والقرارات الدولية، وحل الدولتين.

ونوه الى ان بلغاريا شاركت بفعالية في صياغة المواقف التي أعلن عنها ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي الرافضة للضم والتي تنسجم مع الموقف الفلسطيني.

وشدد على ان بلغاريا تسعى في كل مرة إلى الدفاع عن مواقف الأصدقاء الفلسطينيين، مؤكدا ضرورة العودة إلى المفاوضات على أساس متعددة الاطراف وعلى قاعدة القانون والقرارات الدولية.

وأوضح بولينداكوف ان بلغاريا ستبقى تبذل جهدا لإيجاد القرارات القابلة للتطبيق، مشيدا بعقد إجراء مشاورات سياسية بين وزارتي خارجية البلدين.

ــــــــــــــــــ

ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا