الرئيسية محلية تاريخ النشر: 27/11/2021 09:34 ص

الشخرة لـ"وفا": سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود لمواجهة متحور "اوميكرون"

 

المصاب بهذا المتحور قد يتعرض لأعراض غاية في الصعوبة

ندعو من لم يتلقّ اللقاحات المضادة لكورونا الإسراع في أخذها

المادة التي تحدّد الطفرة الجديدة سيتم توفيرها خلال يومين

رام الله 27-11-2021 وفا- قال المتحدث باسم وزارة الصحة كمال الشخرة، اليوم السبت، إن الوزارة ستوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور "كورونا" الجديد "اوميكرون"، عبر أخذ التدابير اللازمة، واجراء الفحوصات للقادمين، حتى نتمكن من رصد الحالات.

وأوضح الشخرة في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن خطر المتحور الجديد يكمن في سرعة انتشاره، ونوع الإصابة به، حيث ينتشر بشكل أوسع من المتحورات السابقة بقدر 500 مرة، وقد يتعرض المصاب به لأعراض غاية في الصعوبة.

وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية التي سيتم اتخاذها، قال الشخرة: نحن في فلسطين على أهبة الاستعداد دائما للقيام بالإجراءات اللازمة، حيث حدّدنا المناطق التي يتوجه اليها السيّاح، خاصة بيت لحم، وأريحا، وسنقوم بعمل الفحوصات سواء للفنادق، أو من يعمل فيها، وكافة المحال التي يرتادونها، وذلك من أجل الحد من تفشي الفيروس.

وعن امكانية تشديد الاجراءات، أوضح الشخرة "لا يوجد تسجيل لأي حالات بهذا المتحور في فلسطين حتى اللحظة، وفق المعطيات المتوفرة لدينا، وستقوم وزيرة الصحة مي الكيلة بدعوة لجنة الوبائيات للعمل على توصيات جديدة اذا ما كان هناك ضرورة لذلك، وأية توصيات يتم اتخاذها، سيتم رفعها إلى رئيس الوزراء".

ودعا الشخرة المواطنين الذين لم يتلقوا اللقاح بضرورة الذهاب الى مراكز التطعيم لأخذ الجرعات، وضرورة أن يتوجه كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة لتلقي الجرعة الثالثة في أماكن تواجدهم.

وأضاف: أن الأجهزة الخاصة بالفيروس متوفرة لدينا، لكن المادة التي تحدّد الطفرة الجديدة سيتم توفيرها خلال اليومين القادمين.

وتابع: كثير من دول العالم أصبحت تتحدث عن إغلاق مطارات، ومدن، وإغلاق داخلي، ونحن في فلسطين نقوم بكل الاجراءات لمنع تفشي الوباء، ولكي لا نضطر إلى اتخاذ اجراءات صعبة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أطلقت تسمية "أوميكرون" وهو حرف من الأبجدية الإغريقية، على السلالة الجديدة من "كورونا"، التي وصفتها بـ"المثيرة للقلق".

وأوضحت المنظمة أن "سلالة B.1.1.529 تم الإبلاغ عنها في جنوب إفريقيا قبل يومين، وخلال الأسابيع الأخيرة ارتفع عدد الإصابات بشكل حاد، وهي خامس سلالة توضع ضمن هذا التصنيف بعد سلالات "دلتا" و"بيتا" و"الفا" "وغاما".

كما دفع متحور "كورونا" الجديد عددا من الدول إلى الاستنفار والإسراع باتخاذ إجراءات جديدة، في محاولة لدرء مخاطر تفشيه، حيث علّقت المملكة العربية السعودية الرحلات الجوية القادمة من 7 دول بسبب مخاوف تتعلق بهذا، والدول هي: جمهورية جنوب إفريقيا، وجمهورية نامبيا، وجمهورية بوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، ومملكة ليسوتو، ومملكة إسواتيني.

كما قررت المملكة الأردنية الهاشمية منع دخول غير الأردنيين القادمين إليها من جمهورية جنوب إفريقيا ودول محيطة بها، إلا بعد مرور 14 يوما على مغادرتهم لهذه الدول إلى دول أخرى لا يتواجد فيها المتحور الجديد، ويشمل قرار وزارة الداخلية، الذي اتخذته بناء على توصية وزارة الصحة، اتخاذ إجراءات احترازية بحق القادمين من دول: جنوب إفريقيا، ليسوتو، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، إسواتيني، بتسوانا.

وقالت الوزارة، إن الإجراء الجديد سيتم تطبيقه بدءا من يوم غد الأحد.

وأعلنت هيئة شؤون الطيران المدني في البحرين عن إعادة تفعيل نظام قائمة الدول الحمراء، بإدراج 6 دول على القائمة بناء على توصية الفريق الوطني الطبي. والدول هي: جنوب إفريقيا، ناميبيا، بوتسوانا، زيمبابوي، ليسوتو، إسواتيني.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أنه تم رفع درجة الاستعداد في المنافذ البرية والبحرية والجوية كافة، بهدف التأكد من السلامة الصحية لجميع الوافدين. كما تم تعليق الرحلات الجوية القادمة من جنوب إفريقيا.

وفي الكويت، أكد الطيران المدني على ضرورة تقديم شهادة فحص PCR سلبية والالتزام بإجراءات المحصنين وغير المحصنين قبل الوصول، وفق التعاميم الصادرة بهذا الشأن.

ــــــــــ

/س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا