أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 18/05/2022 09:16 م

"التربية" تعقد لقاء المراجعة السنوي لقطاع التعليم مع شركائها الدوليين والوطنيين

 

رام الله 18-5-2022 وفا- أطلقت وزارة التربية والتعليم، اليوم الأربعاء، فعاليات اللقاء السنوي لمراجعة واقع قطاع التعليم، مع شركائها الدوليين والوطنيين والداعمين لهذا القطاع؛ ومناقشة واستعراض أبرز التحديات الماثلة والإنجازات، ومنطلقات التطوير وغيرها من المحاور التي تشكل مرتكزات لأجندة الإصلاح التربوي في ظل الفترة الراهنة.

جاء ذلك بمشاركة؛ وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، وممثل إيرلندا لدى دولة فلسطين دون سكستون، وممثلة عن مديرة مكتب اليونسكو في فلسطين وسونيا أبو العظام وسونيا أبو العظام، ووكيل الوزارة ثروت زيد، والوكلاء المساعدين، وممثلين عن الأسرة التربوية والشركاء الدوليين والمحليين.

وتحدث عورتاني عن أبرز الانتهاكات والتحديات التي يجابهها التعليم؛ خاصة في القدس التي تعاني نتيجة سياسات الأسرلة وتشويه المناهج وتحريفها وضرب مقومات الهوية الوطنية الجمعية، وكذلك استهداف المناطق المسماة "ج" وقطاع غزة.

واستعرض أهم التوجهات الاستراتيجية وما قادته الوزارة من جهود على صعيد أجندة الإصلاح التربوي خلال العامين المنصرمين، والاستجابة للتحديات التي فرضتها جائحة الكورونا، وتوظيف الفضاءات الإلكترونية والتعليم عن بُعد لهذه الغايات، لافتا إلى ما تحقق في مجال استحداث هيكلية جديدة للوزارة، وإقرار المركز الوطني للمناهج، ونظام مهننة التعليم، والبرنامج الوطني لتبني المدارس، وإطلاق خطة الحماية والمناصرة، والتوجه الحالي لتطوير منظومة الثانوية العامة وغيرها من الجوانب التطويرية.

بدوره، شدد سكستون على أهمية هذا اللقاء الذي يعقد وجاهيا بعد عامين من الجائحة؛ ويشكل منطلقا لحوار سياساتي ويناقش قضايا تعليمية مهمة، لافتا إلى واقع الانتهاكات والاعتداءات التي يشهدها التعليم بفعل الاحتلال وعرقلة وصول الطلبة والأطفال إلى مدارسهم؛ الأمر الذي يعد خرقاً واضحاً لحقهم في التعليم الآمن والمستقر.

وأشاد بالإنجازات والتوجهات التطويرية التربوية التي حققتها الوزارة، وما عكسته الزيارات التي سبقت هذا الاجتماع وتسليطه الضوء على قصص نجاح وتميز على ميدان التعليم، آملاً في ديمومة مسيرة التعليم والتعلم.

من جهتها، تطرقت أبو العظام في كلمتها إلى حرص اليونسكو الدائم بدعم التعليم ومناصرة الحق في التعليم وضمان توفير تعليم آمن ونوعي لطلبة فلسطين، متحدثة إلى التدخلات والاستجابة للجائحة، وتسخير أدوات التعليم عن بُعد، والتركيز على التعليم المهني والتقني وغيرها من الجوانب التي تعد من أولويات اليونسكو.

وأكدت أهمية تكريس الجهود المشتركة والتعاون البناء من أجل التعليم، مشيرةً في عرض قدمته إلى الزيارات الميدانية وما كشفته من تحديات وقصص نجاح وإنجازات تستحق تعظيم التعاون من أجل الطلبة والكوادر التربوية.

ــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا