أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 07/08/2022 12:13 ص

"الاتحاد الدولي للكتاب من أجل الحرية" يندد بالعدوان على شعبنا


بوينس آيرس 7-8-2022 وفا- ندد الاتحاد الدولي للكتاب من أجل الحرية في الأرجنتين بالهجوم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة، والذي أدى إلى استشهاد 24 مواطنًا بينهم 6 أطفال وسيدة ومسنة.

وقال الاتحاد في بيان له، الليلة، "إن دولة الاحتلال الإسرائيلي المجرمة تقوم بعملية تطهير عرقي ضد أبناء الشعب الفلسطيني منذ النكبة عام 1948، حيث أُجبر مئات الآلاف من الفلسطينيين بالقوة العسكرية على ترك أراضيهم وبيوتهم وقراهم لتحتلها العصابات الصهيونية".

وأكد الاتحاد تضامنه مع شعبنا ونضاله ضد الاحتلال، ووقوفه جنبًا إلى جنب مع حقه المشروع في الدفاع عن أرضه.

وأدان "عملية التطهير العرقي التي تقوم بها إسرائيل ضد الفلسطينيين بتساهل من مؤسسات المجتمع الدولي ومنظماته، حيث لم تلتزم إسرائيل بالاتفاقيات الدولية".

وقال الاتحاد في بيانه إن "إسرائيل تبحث عن شرعنة احتلالها لفلسطين مستخدمةً أدوات كثيرة من الدعاية الإمبريالية التي تخفي القضايا غير العادلة من نظام الأبارتهايد ضد الفلسطينيين"، مشيرًا إلى أن "إسرائيل تبرر استخدام القوة بخداع شعوب العالم بأنها تدافع عن نفسها".

وأضاف: "منذ عام 1948، يتعرض الشعب الفلسطيني للظلم والاعتداءات اليومية، حيث تم تجريده من أرضه وقتله بطريقة منظمة من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، وما يزال يناضل ضد الاحتلال الذي يحاول اجتثاثه من أرضه".

وأعلن الاتحاد الدولي للكتاب من أجل الحرية تضامنه مع شعبنا الذي يواجه العدوان الإسرائيلي، ومع الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، قائلًا: "من يكتب يقاوم ومن يقاوم ينتصر".

وأضاف: "لم يكن الشعب الفلسطيني في يوم من الأيام وحيدًا، وإنما جميع الشعوب الحرة تتضامن معه، وسينتصر الشعب الفلسطيني".

ــــ

ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا