أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 10/08/2021 11:54 م

الاحتلال يواصل انتهاكاته: إصابات واعتقالات واقتحام للأقصى وهدم وتجريف

الاحتلال يقمع مسيرة احتجاجية أمام الحرم الإبراهيمي في الخليل طالبت بحماية الحرم من التهويد
الاحتلال يقمع مسيرة احتجاجية أمام الحرم الإبراهيمي في الخليل طالبت بحماية الحرم من التهويد

 

محافظات 10-8-2021 وفا- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

وفي السياق، أطلقت قوات الاحتلال النار صوب فتاة في حوارة، واعتقلت 9 مواطنين خلال عمليات دهم وتفتيش في عدة محافظات، كما شرع الاحتلال بتنفيذ مشروع تهويدي في الحرم الإبراهيمي، وهدم منزل في سلوان وجرف طريقًا في بتير، فيما جدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، واعتدوا على المواطنين في عوريف.

إصابة فتاة في حوارة واعتقال 9 مواطنين بينهم مصاب

وفي محافظة نابلس، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار صوب فتاة، خلال تواجدها قرب الدوار المؤدي إلى طريق نابلس قلقيلية في بلدة حوارة، دون أن يتسنى معرفة حالتها الصحية.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من بلدة دير الغصون بينهم مصاب وهم: أحمد عبد الفتاح بدران، والشقيقين إياس وفراس صبحي مسعود، وحمزة فراس مسعود، بعد مداهمة منازلهم وتخريب محتوياتها، كما دارت مواجهات بين الشبان والجنود الذين أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية، ما أدى إلى إصابة الشاب لؤي زياد أبو زيتون، حيث قامت قوات الاحتلال باعتقاله، قبل تسليمه مساء اليوم ونقله لمستشفى ثابت ثابت ووصفت حالته بالمستقرة.

كما داهمت عددا من منازل المواطنين في البلدة عرف من أصحابها: عبد المنعم تيسير غانم، وياسر إبراهيم غانم.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسيرين المحررين معتز محمود الشرحة، وحافظ الفسفوس، من بلدة دورا جنوب غرب الخليل، عقب دهم منزليهما وتفتيشهما، كما نصبت حواجز عسكرية على مدخلي بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخلي مدينة الخليل الشمالي جورة بحلص والجنوبي الفحص، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مراد عطية (26 عامًا) عقب دهم منزل ذويه في حي الشيخ جراح.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة حزما، عقب إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب منازل المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب إحسان معارك حمامرة (26 عامًا)، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في قرية حوسان غرب بيت لحم.

وفي محافظة جنين، احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز عسكري الحمرا في الأغوار، أمين سر إقليم "فتح" في محافظة جنين عطا أبو ارميلة، أثناء عودته الى جنين، وأخلت سبيله في وقت لاحق بعد استجوابه.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة برقين جنوب غرب جنين وسط اندلاع مواجهات.

 

مستوطنون يقتحمون "الأقصى".. ويعتدون على المواطنين في عوريف

واقتحم عشرات المستوطنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية، بحراسة شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي محافظة نابلس، هاجمت مجموعة من المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي المواطنين جنوب نابلس، منازل المواطنين في الحارة الشرقية من قرية عوريف، وتصدى لهم الأهالي، ما أدى إلى إصابة الشاب أمير تيسير صفدي بجروح في رأسه جراء اصابته بحجارة المستوطنين، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في المنطقة.

مشروع تهويدي في الحرم الإبراهيمي وهدم منزل في سلوان

وفي محافظة الخليل، شرعت سلطات الاحتلال بتنفيذ مشروع تهويدي على مساحة 300 متر مربع من ساحات الحرم الإبراهيمي ومرافقه، يشمل تركيب مصعد كهربائي، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث تم تخصيص 2 مليون شيقل لتمويله.

وباشرت سلطات الاحتلال بعمليات حفر بآليات ثقيلة على بعد 100 متر تقريبا، لشق طريق في الساحات الخارجية الغربية للحرم.

ويهدد المشروع الاستيطاني بوضع يد الاحتلال على مرافق تاريخية قرب الحرم، وسحب صلاحية البناء والتخطيط من بلدية الخليل ومنحها لإدارات الاحتلال المدنية التابعة للاحتلال.

وفي القدس المحتلة، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منزلا من طابقين سكنيين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، يعود للشقيقين رماح وعلي عودة، ويُؤوي اثني عشر فردا، وأجبرت العائلة على تفريغ محتوياته، قبل أن تباشر بهدمه.

تجريف طريق في بتير وإخطارات هدم في الخضر

وفي محافظة بيت لحم، جرفت سلطات الاحتلال طريقا في منطقة "كرم حديدون" في حوض "باطن أبو حسن" شرق بلدة بتير، بطول كيلو متر، واعتدت على عضو البلدية زكي البطمة (60 عامًا) والموظف في البلدية سعيد أبو حارثية.

كما أخطرت بهدم غرفة زراعية تعود للمواطن إبراهيم سليمان صلاح وخزان لمياه الشرب في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم بحجة عدم الترخيص.

ـــ

ع.ح/ ع.ف

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا