الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 25/07/2021 11:25 ص

عائلة المغدور أبو زايد تحمل "حماس" مسؤولية مقتل نجلها

 

رام الله 25-7-2021 وفا- حمّلت عائلة الشاب حسن أبو زايد عناصر "حماس" المتواجدين على الحاجز العسكري، المسؤولية الكاملة عن جريمة مقتل نجلهم، الذي تعرض لإطلاق نار مباشر، معتبرة ما حدث "جريمة"، و"استهتارا بأرواح المواطنين الأبرياء، وهو عمل غير مبرر".

وطالبت عائلته، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الأحد، مؤسسات حقوق الانسان بمحاسبة كل من يستهين بأرواح المواطنين، ودماء أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكدة أن نجلها حسن لم يرتكب أي مخالفة تؤدي إلى إطلاق النار عليه بشكل مباشر.

وقتل الشاب حسن، وهو أب لثلاثة اطفال، ليلة الجمعة السبت، وأصيب آخران، برصاص عناصر من حركة "حماس"، شرق مدينة غزة، بينما كانوا يستقلون سيارة في تلك المنطقة.

ــــــــــ

س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا