أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 19/12/2020 08:15 ص

الهرفي يطلع وفدا من حزب الخضر الفرنسي على آخر التطورات السياسية

باريس 19-12-2020 وفا- أطلع سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، وفداً من حزب الخضر الفرنسي، على آخر التطورات السياسية.

وضم الوفد النائب عن الحزب في البرلمان الاوروبي منير ساتوري، والقيادي عبد السلام كليش.

واستعرض الهرفي امام ضيفيه الاوضاع السياسية في فلسطين والمنطقة مركزاً على الانتهاكات اليومية التي تقوم بها قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، خاصة في مدينة القدس المحتلة التي تتسارع فيها مخططات التهويد والطرد بغية تغيير هويتها الديمغرافية.

وتطرق إلى الانتهاكات بحق البيئة الفلسطينية، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال تواصل استهدافها للمساحات الخضراء المزروعة بالاستيلاء عليها أو حرقها او اقتلاع اشجارها وتجريفها، واغراقها بالمياه العادمة القادمة من المستوطنات.

وأكد الهرفي تمسك القيادة بالسلام العادل والقائم على تحقيق التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني، مشددا على أن دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية متعددة ما زالت تشكل اساساً صالحاً لاي تقدم في العملية التفاوضية.

وثمن العلاقات الفلسطينية الفرنسية الراسخة على كافة المستويات، معرباً عن رغبة فلسطين في تطويرها وتعميقها في جميع المجالات بما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وجدد السفير الهرفي تهنئته لحزب الخضر بالنتائج التي حققها في فرنسا في الانتخابات المحلية الاخيرة.

بدوره، أكد النائب ساتوري أن موقف الحزب من القضية الفلسطينية مستند للشرعية الدولية، وأنه متمسك بحل الدولتين وفق القرارات الاممية الصادرة بهذا الشأن.

واعتبر ان انتصار حزبه في عدد من البلديات والمقاطعات الفرنسية سيعطي دفعة للتعاون اللامركزي مع فلسطين وهو ما يوليه الحزب اهمية خاصة كونه يمس الحياة اليومية للفلسطينيين.

وتطرق إلى الدور الذي تلعبه الاحزاب البيئية الاوروبية في البرلمان الاوروبي في دعم القضية الفلسطينية.

ــ

م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا