أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 19/11/2020 09:09 ص

جمهوريون يحثون ترمب على تصنيف السلع القادمة من الضفة على أنها "صنعت في إسرائيل"

واشنطن 19-11-2020 وفا- طالب أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي، الرئيس دونالد ترمب، في رسالة تغيير السياسة الجمركية، بوضع ملصقات "صنع في إسرائيل" على المنتجات القادمة من الضفة الغربية المحتلة.

والرسالة المؤرخة يوم الاثنين، والتي أرسلت نسخة منها أيضا الى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، نشرها السيناتور الجمهوري توم كوتون عبر حسابه على موقع "تويتر"، وهي موقعة من كوتون وزملائه السيناتور الجمهوري تيد كروز وماركو روبيو وكيلي لوفلر.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ: "نحن نقدر الإنجازات العديدة في دعم إسرائيل، أقرب حليف لنا في الشرق الأوسط. لسوء الحظ، تعمل الأمم المتحدة وبعض الأعضاء البارزين في الحزب الديمقراطي لمعارضة إسرائيل ودعم حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المعادية للسامية، والتي تسعى إلى عزل إسرائيل وإلحاق الضرر بها اقتصاديا".

وأضافوا: "في حين أننا نفهم أن سياسة تصنيف البضائع هذه لا يتم فرضها من قبل السلطات الأمريكية، فإننا نشعر بالقلق من أن الإدارة المستقبلية يمكن أن تختار تطبيق هذه القواعد وبالتالي التمييز بين البضائع الإسرائيلية المنتجة في يهودا والسامرة، مما يجعلها أهدافا رئيسية للمقاطعة".

يذكر أنه منذ عام 1967، اعتبرت جميع الإدارات الأمريكية السابقة، الضفة الغربية ومرتفعات الجولان أرضا محتلة، وليست جزءا من إسرائيل.

__

ج.س/ م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا