الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 26/11/2022 08:27 م

سفارتنا لدى موسكو تحيي يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

جانب من العرض
جانب من العرض

 

موسكو 27-11-2022 وفا- أحيت سفارة دولة فلسطين لدى روسيا، يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، في فعالية حاشدة حضرها ممثلو الوزارات والمؤسسات والهيئات الروسية المختلفة، ومن السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي، والأوساط الاعلامية والثقافية والسياسية المؤثرة.

وأكد السفير الفلسطيني عبد الحفيظ نوفل في كلمته ضرورة المزيد من التضامن مع فلسطين، حتى إحقاق حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.

بدوره، قرأ نائب وزير الخارجية الروسية، مبعوث الرئيس إلى الشرق الأوسط وشمال افريقيا ميخائيل بوغدانوف رسالة الرئيس فلاديمير بوتين في هذه المناسبة، التي أكد فيها أن روسيا تبقى ثابتة على مواقفها المبدئية وستواصل دعمها للشعب الفلسطيني وقضيته، حتى نيل حقوقه المشروعة، وأنه لا بديل عن اقامة دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية تعيش إلى جوار اسرائيل بسلام وأمن.

بدوره، شدّد مدير المركر الاعلامي للأمم المتحدة فلاديمير كوزنيتسوف في كلمة ألقاها نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة، على ضرورة بذل المزيد من الجهود الدولية لإيجاد تسوية سياسية عادلة للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية، وأنه لا بديل عن حل الدولتين. 

من جانبه، أكد نائب رئيس بعثة جامعة الدول العربية في موسكو عبد الله الزبيدي، على ما جاء في كلمة الأمين العام في هذا اليوم، بخصوص أهمية القضية الفلسطينية، وأنها ستبقى المركزية لجامعة الدول العربية التي لن تتوانى عن بذل كل الجهد لتحقيق سلام عادل على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية. 

كما شهد الاحتفال عرض الأثواب الفلسطينية بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية من أعمال مصممة الأزياء امتياز أبو عواد.

كما تخلل فقرة دبكة قدمتها طالبات فلسطينيات في جامعة الصداقة بين الشعوب.

 الجدير ذكره أن هذه الفعالية أقيمت بالتعاون مع حركة فتح إقليم روسيا الاتحادية، واتحاد الطلبة الفلسطينيين في روسيا.

 

ــــ

ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا