الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 05/10/2022 05:14 م

الإعلام الرسمي يدين استهداف طواقم تلفزيون فلسطين من قبل الاحتلال ويطالب بحماية الصحفيين

لحظة إصابة مصور تلفزيون فلسطين الزميل لؤي سمحان برصاص الاحتلال خلال تغطيته لاقتحام قرية دير الحطب شرق نابلس (تصوير: أيمن النوباني/وفا)
لحظة إصابة مصور تلفزيون فلسطين الزميل لؤي سمحان برصاص الاحتلال خلال تغطيته لاقتحام قرية دير الحطب شرق نابلس (تصوير: أيمن النوباني/وفا)

 

- ماضون بالقيام بواجبنا تجاه شعبنا وقضيته وبفضح جرائم الاحتلال

رام الله 5-10-2022 وفا- أدان المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، مساء اليوم الأربعاء، استهداف قوات الاحتلال لطاقم تلفزيون فلسطين خلال قيامه بتغطية جريمة الاحتلال في قرية دير الحطب شرق نابلس، حيث أصيب الزميل لؤي سمحان الذي يعمل مصورا في تلفزيون فلسطين برصاص الاحتلال خلال قيامه بالتغطية.

وأضاف عساف في بيان صحفي، أن هذه الجريمة الإسرائيلية الجديدة ما هي إلا جزء من سياسة الاستهداف الإسرائيلي المستمرة بحق الإعلام الفلسطيني، التي لم تتوقف ليوم واحد، والهادفة إلى تغييب الحقيقة وطمسها وإرهاب الصحفيين الفلسطينيين.

وطالب في بيان صحفي، بتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين الذين يقومون بدورهم بشكل مهني في نقل ما يحدث في أرض فلسطين للعالم وفي فضح جرائم الاحتلال.

وأوضح عساف، أنه بالرغم من جرائم الاحتلال بحق الإعلام الفلسطيني إلا أننا مصرون على مواصلة القيام بواجبنا تجاه شعبنا وقضيته، وفضح جرائم الاحتلال وإيصال صوته للعالم.

وتابع عساف: "لولا تأثير الإعلام الفلسطيني لما انزعج الاحتلال بهذه الطريقة"، مؤكدا أن هذا الإعلام سيواصل نقل الحقيقة للعالم مهما كلف الثمن، وأن هذه الجرائم بحق الإعلام الرسمي الذي قدم الشهداء والجرحى والأسرى ودُمرت مقراته مرات عديدة، لن تثنيه عن قيامه بواجبه الوطني".

ـــ

ب.غ/ م.ب

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا