الرئيسية محلية تاريخ النشر: 25/10/2021 03:21 م

العالول: كل الخيارات مطروحة على الطاولة والقيادة لن تقبل ببقاء الوضع الراهن

رام الله 25-10-2021 وفا- قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، إنَّ اجتماع القيادة أمس ناقش كلمة الرئيس محمود عباس أمام الأمم المتحدة التي شكلت صرخة في وجه العالم والتنكر للحقوق الفلسطينية وعدم وجود أي حراك لفتح أفق لحل سياسي، بالإضافة إلى أنَّ القيادة لن تقبل ببقاء الوضع الراهن على ما هو عليه والالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال مع استمراره بتجاوزها وعدم الاعتراف بها.

وأضاف العالول في حديث لإذاعة صوت فلسطين صباح اليوم الإثنين، انَّ كلَّ الخَيارات مطروحة على الطاولة وتتضمن إلغاء الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال ووقف الاعتراف بإسرائيل والذهاب إلى قرارات الشرعية الدَّولية للوصول إلى حلٍّ عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأوضح أنَّ وفودًا فلسطينية ستسلم رسائل إلى كلِّ القوى المؤثرة في العالم قريبًا لوضعها في صورة التطورات وما ستكون عليه الأوضاع الفترة المقبلة مع استمرار حكومة الاحتلال بارتكاب الجرائم بحقِّ شعبنا.

وبخصوص ترتيب البيت الداخلي أكَّد العالول البدء بتشكيل لجنة تحضيرية لعقد المجلس المركزي لمواجهة التحديات الكبيرة، مضيفًا انَّ القيادة ستشكل لجنة للحوار مع المجتمع المدني، وأخرى للحوار الداخلي مع قوى وفصائل منظمة التحرير، ومن ثم الانطلاق بحوارات تشمل الكلَّ الفلسطيني.

ــــــــ

ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا