أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 02/12/2021 01:27 م

الخارجية البوليفية تحيي يوم التضامن مع شعبنا الفلسطيني

 

لاباز 2-12-2021 وفا- أحيت وزارة الخارجية البوليفية، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، باحتفال أقامته بمقر الوزارة في العاصمة لاباز.

وبدأ الاحتفال بمعرض صور عكس معاناة شعبنا تحت الاحتلال الإسرائيلي، وعرض تقرير عن معاناة الأطفال الفلسطينيين.

وألقى وزير الخارجية البوليفي روخيليو مايتا، كلمة حيا فيها نضال الشعب الفلسطيني، واستمراره في الدفاع عن حقوقه الوطنية، وان عدم حل القضية الفلسطينية يعود لضعف المجتمع الدولي في فرض القانون.

وأكد أن شعب بوليفيا وحكومتها مستمرون في دعم الشعب الفلسطيني، حتى نيل حقوقه الوطنية التي منحتها له الشرعية الدولية، مطالبا دول العالم بدعمه، لينال حقوقه لأن قضيته من أعدل القضايا الإنسانية عبر التاريخ.

من ناحيته، ثمن سفير دولة فلسطين لدى بوليفيا محمود العلواني موقف بوليفيا حكومة وشعبا، لتضامنهم مع شعبنا وقضيته، وتناول المعاناة اليومية التي يعيشها تحت الاحتلال.

وقال إن شعبنا يؤمن بالسلام العادل ويده دائما ممدودة لإحراز الاستقرار والأمن لكافة شعوب المنطقة مشددا على أهمية عقد مؤتمر دولي للسلام تحت رعاية الرباعية الدولية خلال هذا العام، لأن الوضع في الشرق الأوسط أصبح لا يحتمل، ويهدد بالانفجار بسبب ممارسات حكومة الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين.

وطالب العلواني المجتمع الدولي بترجمة أقواله بأفعال تجبر سلطات الاحتلال على الانصياع إلى القانون الدولي، وتنهي احتلالها لدولة فلسطين.

واختتم الاحتفال بحفل استقبال حضره رسميون بوليفيون من عديد الوزارات وطاقم وزارة الخارجية وعدد من السفراء المعتمدين، وممثلون لمنظمات دولية ورجال إعلام وصحفيون، وممثلون لمنظمات شعبية ومتضامنون مع القضية الفلسطينية.

ــــ

 ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا