أهم الاخبار
الرئيسية الأسرى تاريخ النشر: 16/11/2021 12:41 م

البيرة: وقفة أمام الصليب الأحمر دعما للأسرى في سجون الاحتلال

البيرة 16-11-2021 وفا- شارك عشرات المواطنين وذوو أسرى، اليوم الثلاثاء، في وقفة إسناد للأسرى المضربين عن الطعام والمرضى، نظمتها مؤسسات الأسرى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في مدينة البيرة.

ورفع المشاركون في الوقفة، صور الأسرى المضربين، ولافتات تدعو إلى وقف سياسة الاعتقال الإداري، والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن كافة الأسرى، خاصة المرضى وكبار السن.

وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، إن الاعتصامات تتواصل أمام مقار الصليب الأحمر بالتزامن في عدة مناطق في الضفة والخارج، إسناداً للأسرى المضربين عن الطعام والمرضى.

وأشار إلى أنه لا توجد حتى اللحظة بارقة أمل تشير إلى استعداد حكومة الاحتلال والمحاكم الإسرائيلية للتعاطي مع من يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام، رغم أنهم يعيشون أوضاعا صحية كارثية.

وأضاف: إن رفض محكمة الاحتلال العليا طلب الالتماس المقدم من قبل محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بضرورة الإفراج عن الأسير كايد الفسفوس ووضع سقف زمني لاعتقاله الإداري، وكذلك تقديم لائحة اتهام بحق الأسير علاء الأعرج والادعاء بأن وضعه الصحي يسمح بإعادته للتحقيق، يعكس وجود قرار مع سبق الإصرار والترصد بتشريع إعدام وقتل الأسرى المضربين، بعدم الاستجابة لمطالبهم العادلة والإنسانية.

وأوضح شومان، أن الاحتلال الإسرائيلي يعمل على إنهاء أسطورة الإضرابات الفردية داخل السجون، وتحديدا تلك التي يخوضها الأسرى ضد الاعتقال الإداري.

وحول أوضاع الأسرى المرضى خاصة المصابين بالسرطان والامراض المزمنة، أكد شومان أنها ما زالت تتفاقم وتتراجع بشكل كبير داخل السجون.

بدوره، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، نجاح الجولة الخارجية التي قام بها مؤخرا، والتي وشملت مصر وفرنسا وبلجيكا، بناء على توجيهات من الرئيس محمود عباس.

وقال، إن تلك الجولة بما شملته من اجتماعات مع برلمانيين ورؤساء مؤسسات حقوقية ومحامين وصحفيين، قدمت الهيئة خلالها تقارير وتوضيحات عن الاعتقال الإداري، وأوضاع الأطفال المعتقلين، والأسيرات، والأسرى من كبار السن والمرضى وأصحاب المؤبدات والأحكام العالية، وموقف الاحتلال الإسرائيلي من صرف مخصصات لذوي الأسرى.

وأكد أبو بكر، أنه حصل على وعود بتفعيل ملف الأسرى في سجون الاحتلال عربيا ودوليا، عبر الدعوة لمؤتمرات خلال الأشهر المقبلة، على صعيد المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، وجامعة الدول العربية، واتحاد المحامين العرب، يتم دعوة ممثلي المؤسسات الحقوقية الدولية والقناصل العرب والأجانب لحضورها.

ـــــــــــــ ر.س/ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا