الرئيسية محلية تاريخ النشر: 25/09/2021 09:35 ص

"فدا": خطاب الرئيس رسم خارطة طريق للتحرك الفلسطيني في المرحلة المقبلة

 

رام الله 25-9-2021 وفا- قال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" "إن خطاب الرئيس محمود عباس أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة رسم في وجهته العامة خارطة طريق للتحرك الفلسطيني في المرحلة المقبلة".

وأوضح "فدا" في بيان، اليوم السبت، إن خارطة الطريق تتمثل بمواجهة الاحتلال ومخططاته، أو على الصعيد الدولي، أو في الشأن الداخلي تحديدا فيما يتصل بالتأكيد على ضرورة اجراء الانتخابات العامة.

وأشار إلى أن الأسس التي أكد عليها الرئيس تمهد الطريق لحوار وطني شامل، من غير المقبول ولا الجائز لأحد التهرب منه، وذلك من أجل وضع استراتيجية سياسية فلسطينية جديدة تستجيب للتحديات الراهنة، وتنهي الانقسام، وتستعيد الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتقويها، بما يمكن من مواجهة التغول والصلف الإسرائيلي، وتقريب لحظة الانعتاق من الاحتلال، وفي الوقت ذاته تعزيز صمود شعبنا، واستنهاض طاقاته في معركة التحرر الوطني.

وأضاف "فدا": أن خطاب الرئيس كان شفافا وواضحا وقويا في مخاطبة المجتمع الدولي، وفي المقدمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، والتأكيد على التقصير الفادح ازاء إحقاق الحقوق الفلسطينية، رغم كل القرارات الدولية التي اتخذت في هذا الإطار.

وتابع: كما كاشف سيادته شعبنا الفلسطيني حينما أكد صعوبة الأوضاع، والانسداد الحاصل في العملية السياسية.

وتابع "فدا": خطاب الرئيس استند الى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، من جهة، وتسلح بصلابة شعبنا وإرادته وحقوقه الثابتة من جهة ثانية، وبعث برسالة مفادها: أن استمرار قيام إسرائيل، باحتلال الأرض الفلسطينية وعدم انصياعها لقرارات الشرعية الدولية ومضيها في بناء المستوطنات، والاستيلاء على الأراضي والتنكر للحقوق الفلسطينية لن يبقى دون ثمن، ولن تسكت عليه القيادة الفلسطينية ولا شعبنا، من خلال جملة الخيارات الواقعية التي حددها الأخ الرئيس، والتي هي بحاجة لمشاركة الكل الفلسطيني في التوحد عليها، والبناء عليها، والعمل على وضعها موضع التطبيق.

وشدد "فدا" في ختام بيانه على ضرورة التوصل إلى حوار وطني شامل، من أجل تحقيق كل تطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال.

ـــــــ

س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا