أهم الاخبار
الرئيسية ثقافة تاريخ النشر: 08/07/2021 11:16 م

افتتاح مهرجان رام الله للرقص المعاصر

 

رام الله 8-7-2021 وفا- افتتح مساء اليوم الخميس، مهرجان رام الله للرقص المعاصر 2021، والذي تنظمه سرية رام الله تحت شعار "البعيد عنك قريب"، وذلك على خشبة مسرح قصر رام الله الثقافي.

وانطلق المهرجان، الذي يستمر حتى 16 تموز/ يوليو الجاري، بالسلام الوطني الفلسطيني وبالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين، أعقب ذلك عرض فيديو جمع العديد من الفنانين والراقصين العرب، عبروا فيها عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ودعمهم لحقوقه المشروعة بالتحرر والخلاص من كافة أشكال الهيمنة الاستعمارية والاضطهاد.

وقدمت فرقة "ستيريو  48" من نابلس عرض الافتتاح "رحلة إلى القدس"، وهو عرض راقص مستلهم من لعبة الكراسي الموسيقية الشهيرة، حيث يحاول الراقصون رواية قصص متعددة بأجسادهم داخل إطار اللعبة.

وكان من المفترض تنظيم المهرجان كما جرت العادة في شهر نيسان / أبريل، وبسبب الظروف الصحية المرتبطة بانتشار "فيروس كورونا"، ارتأت إدارة المهرجان تأجيله لشهر حزيران/ يونيو الماضي، إلا أن قرار التهجير القسري لأهالي حيي الشيخ جراح وبطن الهوى القدس، وجرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، دفع لاتخاذ قرار آخر بتأجيل المهرجان إلى الشهر الجاري.

وأشارت سرية رام الله، إلى أنها عملت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على تنظيم حملة عالمية، بادر عبرها 80 فناناً من 21 دولة للتضامن مع إبناء الشعب الفلسطيني عبر رسائل مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت أن مهرجان رام الله للرقص المعاصر وعلى مدار 15 عاماً، لعب فاعلاً في زيادة الوعي العالمي حول القضية الفلسطينية، وحشد المناصرة مع الشعب في النضال من أجل الحرية والاستقلال، حيث كان بعض الفنانين والفنانات الذين شاركوا برسائل التضامن، قد شاركوا في المهرجان سابقاً بحضورهم إلى فلسطين، وتعرفوا عن قرب على واقع حياة ومعاناة الشعب الفلسطيني، وعلى ممارسات الاحتلال ضده.

وتنظم نسخة هذا العام من مهرجان رام الله للرقص المعاصر تحت شعار "البعيد عنك قريب"، للتأكيد على أن وباء "كورونا" الذي فرض على البشرية البعد الفيزيائي، قرب الشعوب إنسانياً، ودفعها لخلق وسائل بديلة للتواصل، للتأكيد على أن العلاقات البشرية لا يمكن الاستغناء عنها.

وقررت إدارة سرية رام الله تنظيم المهرجان هذا العام، عبر تقديم منح لفرق وراقصين وراقصات من فلسطين لإنتاج أعمال وتطوير عروض يتم تقديمها على خشبة المسرح، وإنتاج عروض أخرى قصيرة ومصورة لراقصين وراقصات فلسطينيين يقيمون في الشتات.

وأهم ما يميز المهرجان هذا العام حسب المنظمين، هو تصدر الانتاجات الفلسطينية، حيث سيُقدم 16 عرضاً لفرق وراقصين وراقصات من فلسطين، بالإضافة لعروض عن بعد من ألمانيا وسويسرا ومصر.

وأوضحت إدارة المهرجان، أن قرار دعم الفرق والراقصين والراقصات من فلسطين، يأتي كمساهمة في دعم الفنانين المحليين، وينبع من الإيمان بقدراتهم وبأهمية التمكين الاقتصادي لهم، وللتأكيد على أن المهرجان يشكل مساحة للتعبير عن أفكارهم ولخلق مكان للتواصل فيما بينهم.

وينظم المهرجان هذا العام كجزء من احتفالات فلسطين بمدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2021.

ـــــــــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا