الرئيسية الأسرى تاريخ النشر: 17/09/2020 07:17 م

الإفراج عن أسير من زبوبا بعد قضائه 17 عاما ونصف في سجون الاحتلال

الأسير السيلاوي لحظة الإفراج عنه. (عدسة:ثائر أبو بكر/وفا)
الأسير السيلاوي لحظة الإفراج عنه. (عدسة:ثائر أبو بكر/وفا)

جنين 17-9-2020 وفا- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عن الأسير  زياد مطلق سعيد السيلاوي من قرية زبوبا غرب جنين، بعد أن أمضى سبعة عشر عاما ونصف العام في سجون الاحتلال، آخرها في سجن جلبوع.

وقال المحرر السيلاوي لـ"وفا"، لحظة الإفراج عنه على حاجز الجلمة شمال جنين، "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم، وانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام والتنصل من الاتفاقيات بتحسين ظروف اعتقال الأسرى".

وتطرق إلى سياسة الإهمال الطبي المتعمد للأسرى المرضى، واقتصار العلاج على المسكنات، إضافة إلى معاناتهم اليومية نتيجة عدم تلبية احتياجاتهم الإنسانية، إضافة الى انعدام المعقمات في ظل تفشي فيروس كورونا.

ونظمت حركة "فتح" وفعاليات زبوبا والقرى المجاورة حفل استقبال للمحرر السيلاوي.

ــــــــ

ث.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا