أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 15/09/2020 08:24 ص

القوى المغربية تطلق سلسلة فعاليات نضالية مناهضة للتطبيع

الرباط 15-9-2020 وفا- أعلنت الجمعية المغربية لمساندة للكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، اللتان تمثلان مجموع الأحزاب والقوى الشعبية والحقوقية والنقابية المغربية، عن إطلاق سلسلة فعاليات نضالية إدانة لهذه الاتفاقيات وتفعيلا للمواجهة الوطنية وتقوية الموقف المغربي ضد أي إختراق تطبيعي.

وأكدتا ضرورة انخراط الشعب المغربي ومكوناته وقواه الحية في تبني مضامين وخريطة طريق البيان رقم 1 الفلسطيني الذي يشكل محطة تصحيحية تاريخية لمسيرة اتفاق اوسلو المشؤوم وغيره من الاتفاقات التي ضيعت القضية وفتحت الباب للتطبيع والاختراق الصهيوني بالمنطقة والعالم.

وجددتا الإدانة والاستنكار الشديدين لكل الخطوات التطبيعية الخيانية الجارية من قبل حكام الإمارات و البحرين والتي قد تجر بعض الحكام من بعض العواصم العربية الأخرى التي تنتظر الأمر الصهيو-أميركي بذلك.

ودعت إلى اعتبار كل الاتفاقات الخيانية الصادرة عن حكام وأنظمة فاقدة للشرعية والمشروعية بأنها تأتي في إطار تحالف الإستبداد الفاسد العميل مع الصهيونية والإمبريالية ضد حقوق وقضايا ومصير الأمة وشعوبها وعلى رأسها الشعب الفلسطيني.

وطالبت الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بتجديد المطالبة وطنيا بتفعيل مقترح قانون تجريم التطبيع بالمغرب، تأكيدا لمواقف الشعب المغربي في مسيراته من أجل فلسطين ولمواقف المكونات السياسية والبرلمانية والمدنية ضد الكيان الصهيوني العدو ومحاولاته اختراق المغرب وتهديد أمنه وسلامة نسيجه الوطني، وإطلاق فعاليات شعبية وتفعيل برامج نضالية وتواصلية للتعبئة الشعبية العامة وتمنيع الموقف المغربي من كل اختراق تطبيعي يروج له الصهاينة وعملاؤهم.

وحيت الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبر كل مكونات الطيف السياسي الفلسطيني على هذه الخطوة النضالية التاريخية.

ـــــ

م.ل

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا