أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 27/08/2020 06:28 م

نابلس: اجتماع للنساء الممثلات للجان الإسناد والتوجيه في الهيئات المحلية

نابلس 27-8-2020 وفا- شاركت عشرات النساء الممثلات للجان الإسناد والتوجيه في الهيئات المحلية "اسناد"، في الاجتماع الأول لهذه اللجان، بحضور وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ووزيرة شؤون المرأة آمال حمد، والذي عقد في مقر محافظة نابلس، اليوم الخميس.

وقالت حمد إن "لجان الإسناد جاءت كشراكة حقيقة بين وزارتي شؤون المرأة والحكم المحلي لتشكيل إطار يعمل على التوجيه والارشاد، ومن أجل عملية تغيير حقيقية في إطار الحديث عن التنمية المستدامة ووصول النساء لأماكن صنع القرار".

وأكدت "إذا تم تسخير هذه الطاقات في اتجاه رفع الوعي فسنحدث تغييرا جديا، وأمامنا فرصة جدية للعمل بشكل حقيقي، وإذا كان هناك تطوير وتدريب لأداء النساء فسيفرضن أنفسهن على الساحة لصنع التغيير".

بدوره، قال الصالح إننا نخوض معركة تمكين وتقوية القيم الإيجابية واستنهاض كل الطاقات، وإن الحكومة تعي حجم المؤامرة وضخامة الإمكانيات المعادية، وتراهن على شعبنا".

وأشار إلى أن مساهمات المواطنين والهيئات المحلية المادية والمعنوية فاقت الكثير من المساعدات الدولية والعربية، وما نسعى إليه هو إطلاق طاقات أبناء شعبنا، خاصة النساء اللواتي كن رمزا للعطاء.

 بدورها، قالت نائب محافظ نابلس عنان الأتيرة إن النساء في الهيئات المحلية استطعن اثبات قدرتهن على تحمل المسؤولية، وأن يكن شريكات حقيقيات في كافة الميادين.

وأشارت إلى أن على الجميع إكمال العمل من أجل تعديل منظومة القوانين، خاصة وأننا نحظى بدعم الرئيس محمود عباس المدافع عن حقوق المرأة، لذا يبقى الرهان على المرأة نفسها لتعزيز قدرتها لتكون شريكة حقيقية من أجل التغيير للأفضل.

ـــــــــ

ب.ا

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا