الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 26/08/2020 09:46 م

السلطات الأميركية تتهم مجموعة "تيفا" الإسرائيلية بالتلاعب بأسعار الأدوية

 

واشنطن 26-8-2020 وفا- اتهمت السلطات الأميركية، شركة الأدوية الإسرائيلية "تيفا" بالتلاعب بأسعار الأدوية، بعد أن رفضت التسوية مع وزارة العدل الأميركية.

وأشارت إلى أن الشركة الإسرائيلية تفاهمت بشكل غير قانوني، مع أطراف أخرى لتحديد أسعار عقاقير بشكل غير قانوني أيضًا بين عامي 2013 و2015.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان نقلته وكالة "فرانس برس"، إن شركة "تيفا" والعديد من الشركات "اتفقت على تحديد الأسعار والتلاعب باستدراجات العروض، وتوزيع زبائن فيما بينها للعديد من الأدوية النوعية "بما في ذلك دواء "برافاستاتين" الذي ينظم الكوليسترول.

وأضافت أن المرضى دفعوا في المجموع 350 مليون دولار أكثر مما كان يجب أن يدفعوه.

وكانت السلطات الأميركية قد اتهمت شركة "تيفا" في وقت سابق من هذا الشهر بتضخيم سعر عقار "كوباكسون" للتصلب المتعدد للمرضى في برنامج "مديكير" الذي تديره الحكومة.

وردت شركة "تيفا" على الاتهامات بأنها "تشعر بخيبة أمل لاختيار الحكومة المضي قدما في هذه المحاكمة".

وقالت الشركة في بيان إن "الجهود المبذولة لإيجاد حل لم تحرز أي تقدم لأن وزارة العدل الأميركية أظهرت عدم استعدادها للنظر في بدائل لن تكون لها آثار كبيرة على الشركة والشركاء الذين يعتمدون عليها، بما في ذلك المرضى الذين يستفيدون من أدويتنا".

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن خمس شركات مرتبطة بالقضية دفعت غرامات باهظة لتجنب الملاحقة القضائية. ووافقت شركة "ساندوز" التابعة لمجموعة الأدوية السويسرية العملاقة "نوفارتيس" على دفع 195 مليون دولار في آذار الماضي، وكذلك وافقت الشركة الأميركية التابعة للمجموعة الإسرائيلية "تارو" للأدوية على دفع 205,7 ملايين دولار في تموز الماضي.

ومن بين الشركات الأخرى "أبوتكس" التي وافقت على دفع غرامة تبلغ 24,1 مليون دولار في أيار الماضي، وشركة "غلينمارك" التي وجهت إليها اتهامات من قبل هيئة محلفين كبرى في تموز الماضي.

يشار إلى أن شركة "تيفا" قد باعت أدوية بقيمة 17 مليار دولار العام الماضي.

ـــــــــــــ

ع.ف/ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا