الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 26/08/2020 05:30 م

المجتمع المدني التونسي يؤكد تمسكه بالحق الفلسطيني الذي لا يسقط بالتقادم

تونس 26-8-2020 وفا- أكد ممثلو المجتمع المدني التونسي تمسكهم بالحق الفلسطيني الذي لا يسقط بالتقادم.

جاء ذلك خلال تظاهرة نظمتها "التنسيقية التونسية الفلسطينية" ومنتدى ابن رشد للدراسات وسفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية التونسية، بمشاركة أحزاب ومنظمات من المجتمع المدني ومفكرين ومؤرخين.

وأكد الحاضرون تمسكهم بالحق الفلسطيني، وأنه لا يمكن لأي كان التصرف فيه. وطالبوا النخب العربية بتقديم المزيد من المجهود الثقافي والإعلامي. وتعرضوا لخطورة التطبيع الرياضي والفكري والالكتروني، وضرورة التصدي لها فكريا إلى جانب التركيز على حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والمتعلقة أساسا بحريته في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد سفير دولة فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم ضرورة توحيد فكرنا لمواجهة ما نتعرض له، وتطوير إمكانياتنا العربية استنادا إلى أن الحق الفلسطيني هو مرجعية الحقوق البشرية.

من جانبه، دعا الوزير السابق أحمد ونيس إلى مواجهة التقاء اليمين الإسرائيلي واليمين الأميركي، مؤكدا أن من ينصر الحق في وقت الشدة ينال العزة والشرف.

من جهته، قال الرئيس السابق للمجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر إن هناك استراتيجية لتقسيم الصف العربي وتغييب القضية الفلسطينية، مشيدا بقرار الرئيس محمود عباس والمتمثل في قطع العلاقات مع الجانب الإسرائيلي.

ـــ

ز.أ، م.ش

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا