أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 20/08/2020 02:10 م

"فتح": القدس هي ضمير الأمة والتخلي عنها خيانة

 

رام الله 20-8-2020 وفا- أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أن القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية هي تجسيد لضمير الأمة العربية ورمز وجودها، وأن أي تنازل أو تخلٍ عن القدس هو خيانة واستسلام للمشروع الصهيوني الاستعماري وللرواية الصهيونية الزائفة حيال القدس والمسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وشددت "فتح"، في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة، اليوم الخميس، في الذكرى الـ51 لإقدام صهيوني متطرف بحرق المسجد الأقصى، على أن شعبنا الفلسطيني سيواصل كفاحه بإصرار أكبر من أجل تحرير القدس ومقدساتها، رغم تخاذل المتخاذلين وبيع ضميرهم للشيطان، وأن القدس ستبقى وستكون العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية العربية الحرة والمستقلة.

وأعادت "فتح" التذكير بالموقف الوطني الفلسطيني الشامل الذي عبر عنه الرئيس محمود عباس بأنه لا سلام ولا استقرار في المنطقة إلا بتحرير القدس وإقامة دولة فلسطين الحرة المستقلة وعودة اللاجئين.

وحييت "فتح" جماهير شعبنا في كل مكان وتحديدا في القدس على رباطهم ودفاعهم عن القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية.

ــــــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا