الرئيسية محلية تاريخ النشر: 16/08/2020 02:39 م

جنين: وقفة احتجاجية ضد صفقة العار الإماراتية الإسرائيلية

 

جنين 16-8-2020 وفا- نظمت حركة التحرير الوطني "فتح" إقليم جنين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية غاضبة ضد اتفاق العار التطبيعي الذي أُبرمته الامارات مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية أميركية، في ميدان الشهيد ياسر عرفات، بمشاركة قيادات من القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية والامنية والاهلية.

وندد المحتجون بالاتفاق الثلاثي، ورفعوا الاعلام الفلسطينية وشعارات مندد بالاتفاق الذي يعتبر خيانة وطعنة غادرة في ظهر شعبنا الفلسطيني والعالم العربي أجمع.

وقال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب: "نقول للذين باعوا ضمائرهم وأنفسهم لدولة الاحتلال بأن شعبنا الفلسطيني هو صاحب الولاية على هذه الأرض ولن ولم يهزم"، موضحا أن هذا الاتفاق الذي يهدف إلى طمس القضية الفلسطينية وأحقية شعبنا في العيش بكرامة يعد خيانة للقضية الفلسطينية وللقدس.

وشدد على ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية ورص الصف الفلسطيني؛ لمواجهة كل المخططات التي تهدف الى النيل من أبناء شعبنا، داعيا إلى موقف عربي موحد من أجل الضغط على الامارات للتراجع عن هذا الفعل المشين.

من جهتهم، أكد نصري حمامرة في كلمة "فتح"، وعلاء اعبيد في كلمة فصائل العمل الوطني، "لن نترك الامارات أو غيرها تعبث بالدم الفلسطيني، ولن نسمح لهم بالمتاجرة بقضيتنا، من أجل مصالحهم الذاتية".

وأضافوا "أن هذه الخطوة الجبانة والتي تنبعث منها رائحة الخيانة والجبن التي أقدمت عليها دولة الإمارات بالتطبيع مع دولة الاحتلال جاءت في الوقت الذي تتهاوى فيه سلطة نتنياهو أمام جمهوره، وتعد محاولة لإنقاذ هذا الفاسد المرتشي قاتل أطفال غزة.

وتابعوا: "يعتبر هذا الاتفاق وصمة عار يستنكرها كل من لا يزال يحمل في عروقه دماء العروبة والحرية وقيم الدين، ويمثل طعنة في خاصرة القضية الفلسطينية، والمستفيد منه هو الاحتلال الإسرائيلي، وسيشجعه على مزيد من الانتهاكات والعدوان على شعبنا، من قتل واعتقالات، وهدم البيوت، وتهويد وضم للأراضي الفلسطينية.

ـــــــــــــ

ث.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا