أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 25/02/2023 05:04 م

اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين يختتم مشروع "المواطن الصغير"

رام الله 25-2-2023 وفا- احتفل اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين، اليوم السبت، باختتام مشروع "المواطن الصغير"، تحت شعار "نحو مواطنة فاعلة"، الذي نفذه الاتحاد على مدار خمس سنوات بالشراكة مع مؤسسات وجمعيات ومراكز مجتمعية محلية وبتمويل من جمعية الشابات/ الشبان المسيحية في النرويج.

واستهدف المشروع الطالبات والطلاب من الفئة العمرية (13-17 سنة) في مختلف المحافظات الشمالية، والشابات والشبان من الفئة العمرية (18-25 سنة) كمجموعات داعمة للمشروع ومتطوعين، حيث أتيحت لهم فرصة تطوير مهاراتهم وكافاءاتهم ليكونوا قادة فاعلين في المجتمع.

ونفذ المشروع مجموعة من الأنشطة من ضمنها: انتخابات البرلمان الطلابي، وتدريبات ومخيمات صيفية وورشات عمل تعليمية تفاعلية وحملات ضغط ومناصرة، لتشجيع المواطنة الفاعلة والمشاركة المدنية لدى الشابات والشبان، وتغيير الصورة النمطية لأدوار النوع الاجتماعي للشاب والشابة وللرجل والمرأة من خلال تثقيف الطلبة وتوعيتهم وتطوير مهاراتهم القيادية.

وضمن المشروع، جرى تطوير دليل "المحاكاة الانتخابية" بالتعاون مع شركة أسدام جلوبال للإعلام الرقمي والتدريب والاستشارات، وجرى عقد سلسلة من الورشات التدريبية لتعريف الطالبات والطلاب بخطوات تنفيذ الانتخابات، كآلية الترشح والدعاية الانتخابية والاقتراع وفرز الأصوات وإعلان النتائج، وصولا إلى تشكيل برلمان طلابي.

وأكدت السكرتيرة العامة لاتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين، أمل ترزي، أهمية المشروع في تمكين الشباب ليكونوا مواطنين فاعلين ومؤثرين في مجتمعاتهم، مثمنة الجهود التي بذلها طاقم المشروع والمؤسسات والجمعيات الشريكة والمتطوعين طوال الأعوام الخمسة السابقة لإنجاح فعاليات المشروع المختلفة.

ولفتت إلى أن مشروع "المواطن الصغير" يأتي ضمن استراتيجية عمل الاتحاد في تعزيز مشاركة الشابات والشبان في عمليات صنع القرار، وصولا إلى تمكينهم من تبوؤ مناصب قيادية وريادية، من أجل المساهمة في خلق مجتمع تسوده المساواة والحرية والتسامح والعدالة والسلام والكرامة الإنسانية.

بدوره، قال مستشار البرنامج من جمعية الشابات/ الشبان المسيحية في النرويج هوفارد سكجردال: "غالبًا ما يتم إخبارنا بأنه يجب علينا التركيز على الشباب لأن الشباب هم المستقبل، وهذا صحيح بالطبع. ولكن هذه ليست الحقيقة الكاملة لأن الشباب هم أيضًا الآن والحاضر ويجب أن يشاركوا في صنع القرار على جميع المستويات".

وأضاف أن "مشروع المواطن الصغير أظهر أنه بمنح الشباب الفرصة المناسبة يمكن لهم أن يكونوا قوة هائلة للخير".

وفي كلمة الشباب، أكد عبد الكريم ثلثين أن المشروع ساهم في صقل مهاراتهم وتمكينهم ليكونوا قادة المستقبل، شاكرا اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين وكافة الشركاء والمتطوعين على جهودهم ودعمهم المستمر للطلبة والمشاركات والمشاركين في المشروع.

وسبق الحفل الختامي، ورشة فنية بالتعاون مع منتدى الفنون البصرية، حيث رسم الطلاب والطالبات المشاركون مجموعة من الرسومات التي عبرت عن رؤيتهم للمواطنة الفاعلة.

ــــ

م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا