الرئيسية منظمة التحرير
تاريخ النشر: 29/10/2022 01:54 م

المجلس الوطني في ذكرى مجزرة كفر قاسم: ستبقى ذكرى جرائم الاحتلال وصمة عار على جبين المجتمع الدولي

 

رام الله 29-10-2022 وفا- قالت رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني "ستبقى ذكرى جرائم الاحتلال وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وتاريخ دولة الاحتلال الإسرائيلي، ولن يفلتوا من العقاب، فنحن أصحاب الحق، ومتجذرون في هذه الأرض".

وأضافت رئاسة المجلس، في بيان، صدر عنها اليوم السبت، في الذكرى الـ66 لمجزرة كفر قاسم، "في ظل العدوان العنصري الإسرائيلي المستمر على أبناء شعبنا، تأتي ذكرى هذه المجزرة التي اقترفتها العصابات الإرهابية بحق أهلنا داخل أراضي عام الـ1948، والتي أدت لاستشهاد تسعة وأربعين مواطنا بريئا من النساء والأطفال والرجال العاملين في مزارعهم.

وأكدت أنه مهما طال الزمن او قصر ستبقى فلسطين وتحرر على يد أبنائها، وشعبها الصامد الباسل. 

وقالت، ان مجزرة كفر قاسم هي مجزرة من عشرات المجازر المستمرة حتى يومنا هذا، ورغم ما وقع على شعبنا من ظلم وما زال مستمرا، كآخر احتلال على وجه الأرض، إلا أن العالم والمجتمع الدولي يساندونه ويدعمونه ويحمونه من المساءلة والحساب.

وأشارت إلى أن المجتمع الدولي يرى بعين واحدة، ويشارك بالظلم كما شارك بالماضي بنكبتنا، ونكستنا، وفقدان فلذات اكبادنا جراء صمتهم المخزي تجاه هذه الجرائم.

واختتمت، بيانها، بالقول: مهما طال الزمن ستقام دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

ـــــــــ

س.ك

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا