الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 20/10/2022 11:01 ص

معرض فني فلسطيني في كندا يحقق حلم الشهيدة دنيانا العمور من غزة

أوتاوا 20-10-2022 وفا- نظمت المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا، ومجموعة الصداقة البرلمانية الكندية الفلسطينية، بالتعاون مع جامعة الأقصى في غزة، معرضا فنيا للشهيدة دنيانا العمور، التي استشهدت في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

الحفل الذي تم تنظيمه في قاعة مبنى بلدية أتاوا، حمل رسالة الفنانة الشهيدة وحلمها في نقل معاناة شعبها وصوتها للعالم عبر لوحاتها التي رسمتها بريشة الفنان الفلسطيني الذي يعيش في القطاع المحاصر منذ أكثر من 15 عاما؛ حيث عرضت أكثر من 25 لوحة للفنانة الشهيدة تمت طباعتها على لوحات قماشية، و11 لوحة أصلية تم جلبها من قطاع غزة، مع مجموعة من أدواتها التي كانت تستخدمها لرسم هذه اللوحات.

وحضر الحفل لفيف من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى كندا، بحضور رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف السفير الشيخ نيناج، والمندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، المتواجدان في العاصمة الكندية، في زيارة رسمية للقاء مجموعة من المسؤولين والبرلمانيين الكنديين في إطار اقتراب موعد التصويت على القرارات التي تخص فلسطين في الأمم المتحدة.

وأكدت رئيسة لجنة الصداقة البرلمانية الكندية الفلسطينية النائب سلمى زاهد، وقوفها الدائم مع القضايا العادلة للشعب الفلسطيني؛ وتعهدت بمواصلة العمل لتحقيق هذا الهدف من خلال تعزيز عمل هذه اللجنة.

بدوره، طالب السفير نيانج بضرورة وقوف العالم موقفا جديا أمام ما يحدث للشعب الفلسطيني من جرائم تنتهك حقوقه الإنسانية؛ بشكل يتعارض مع قرارات المجتمع الدولي، وحث الحضور على ضرورة الضغط على حكوماتهم لتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني.

من جهته، حث منصور الحكومة الكندية على ضرورة اتخاذ مواقف تتوافق مع مبادئ بلادهم في العدالة والديمقراطية وحق تقرير المصير، مشيدا بالجهد الذي تقوم به المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا في سبيل تعزيز العلاقات بين البلدين وخدمة أبناء الشعب الفلسطيني ونقل رسالته ومعاناته للعالم.

من ناحيتها، قدمت رئيس المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا السفيرة منى أبو عمارة، نبذة عن حياة الشهيدة العمور، التي كانت تعيش في ظروف حياتية صعبة مثلها مثل باقي أبناء قطاع غزة المحاصر منذ سنوات طويلة، وكيف كانت تحلم من خلال دراستها للفنون الجميلة بأن تنقل رسالة شعبها للعالم عبر لوحاتها.

وأكدت أبو عمارة أن هذا المعرض جاء ليحقق حلم الشابة الفلسطينية، التي لم تمهلها آلة الغدر الإسرائيلية طويلا لتحقيق ذلك، معربة عن سعادتها أن يكون جميع الحضور في هذا الحفل جزءا من تحقيق هذا الحلم، داعية الحكومة الكندية أن تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع أنواع الانتهاكات.

وفي نهاية الحفل تم عرض فيلم قصير عن حياة الشهيدة الفنانة، ونفذ الحضور جولة في أنحاء المعرض للوقوف أمام لوحاتها والتي تلخص كل واحدة منها حكاية 74 عاما من المعاناة والجرائم الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني.

ــــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا