أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية
تاريخ النشر: 12/10/2022 11:43 م

الاحتلال يواصل انتهاكاته: شهيد وإصابات واعتقالات واعتداءات وعربدة للمستوطنين

مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة (وفا)
مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة (وفا)

 

محافظات 21-10-2022 وفا- واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد طفل وأصيب العشرات بموجهات مع الاحتلال في مختلف مناطق الضفة، وأغلق الاحتلال مدينة نابلس وبلدة عناتا، وفرض حصارا على مخيم شعفاط.

 

شهيد من مخيم العروب

واستشهد شاب، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في مخيم العروب شمال الخليل.

وأعلنت وزارة الصحة، أن الشاب أسامة محمود عدوي (18 عاما)، استشهد خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على مدخل مخيم العروب.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين خلال المواجهات، ما أدى الى إصابة عدوي بالرصاص الحي في البطن، وتم نقله الى أحد المراكز الطبية القريبة، وصفت إصابته بالخطيرة، قبل أن يعلن عن استشهاده لاحقا.

 

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال ومستوطنيه

أصيب عدد من المواطنين برصاص الاحتلال في مختلف المحافظات.

في محافظة رام الله البيرة أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي، وصفت إصابته أحدهما بالخطيرة، خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة على عدة فترات خلال اليوم.

كما أصيب شاب بالرصاص خلال مواجهات اندلعت عند مدخل قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، إثر مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية نعلين غربا، تركزت على مدخل القرية الرئيسي.

وفي محافظة بيت لحم، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالعين، خلال مواجهات على مدخل بيت لحم الشمالي.

وأُصيب عشرات المواطنين والطلبة، بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب المدخل الشمالي للمدينة.

وفي محافظة نابلس، أصيب مواطن، برضوض واعتقل نجله، عقب اعتداء قوات الاحتلال عليهما في بلدة حوارة جنوب نابلس، حيث اعتدت بالضرب على المواطن محمد صالح شحادة، الأمر الذي أدى الى إصابته برضوض، واعتقلت نجله عبد الله (18 عاما). وهاجم مستوطنون سوبرماركت في البلدة واعتدوا على صاحبه بالغاز.

كما أصيب شابان بالرصاص الحي في القدم وتم نقلهما للمستشفى، خلال مواجهات في بلدة قصرة جنوب نابلس، عقب هجوم للمستوطنين.

وفي القدس، أصيب مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس أحمد الرويضي، واعتقل مواطنان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي وقفة إسناد لأهالي مخيم شعفاط وبلدة عناتا، في ظل الحصار المفروض عليهما منذ خمسة أيام.

وفي محافظة الخليل، أصابت قوات الاحتلال طفلا بالرصاص في بلدة بيت أمر شمال الخليل، واعتقلته، وهو الطفل عمر بسام محمود الطيط (14 عاما)، واصيب بالرصاص الحي بالقدم.

وأفادت مصادر محلية لـ"وفا"، بأن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة عصيدة ببلدة بيت أمر شمال الخليل، عقب مسيرة انطلقت من وسط البلدة دعما وإسنادا لأهلنا في مخيم شعفاط وبلدة عناتا، حيث أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب المشاركين، ما أدى إلى إصابة فتى (17 عاما) وشاب (24 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ، نقلا إلى المستشفى الحكومي بالخليل، وأربعة آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق.

وفي مخيم العروب شمال الخليل تجددت المواجهات العنيفة مع قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل المخيم، عقب استشهاد الفتى أسامة عدوي، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام بكثافة صوب منازل المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، والاختناق.

وأضافت تلك المصادر أن قوات الاحتلال استخدما طائرة مسيرة لإلقاء قنابل الغاز السام والقنابل الصوتية صوب منازل المواطنين في المخيم.

وفي طولكرم، أُصيب الطبيب عاصف عبد الرؤوف جمعة (28 عاما) ، بجروح ورضوض، جراء اعتداء جنود الاحتلال عليه، على حاجز عسكري مفاجئ، عند مدخل قرية بيت ليد، شرق طولكرم، جراء تعرضه للضرب المبرح بأعقاب البنادق من قبل جنود الاحتلال، بعد انزاله من مركبته على الحاجز المذكور.

 

الاحتلال يواصل حصار مخيم شعفاط ويعيق حركة المواطنين ويغلق مداخل نابلس

قمعت قوات الاحتلال محتجين في القدس ومختلف ارجاء الضفة احتجاجا على الحصار المفرض على شعبنا.

ففي القدس، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين عند حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس، الذين خرجوا احتجاجا على إغلاق المخيم، حيث أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية، واعتقلت شابا بعد الاعتداء عليه.

كما اندلعت مواجهات في بلدة سلوان، وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع في المكان، وداهمت منزلا وقامت بتفتيشه.

وفي السياق، اندلعت مواجهات في بلدة الرام، شمال مدينة القدس، وأطلق الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب الشبان، خلال المواجهات التي اندلعت في البلدة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية شرقا ترافقها سيارة المياه العادمة، واعتلت سطح جامع الأربعين، وأسطح المباني المحيطة به وسط البلدة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة الطور شرق مدينة القدس المحتلة، واستهدف منازل المواطنين في البلدة بالمياه العادمة.

وفي قرية صور باهر، جنوب شرق القدس، اندلعت مواجهات عنيفة استهدفت خلالها منازل المواطنين بقنابل الصوت والغاز.

وأحرقت قوات الاحتلال مساحات كبيرة من أراضي قرية قطنة شمال غرب القدس، جراء قنابل الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال بكثافة من مستوطنة "الرادار" المقامة على أراضي القرية.

وفي نابلس، اغلقت قوات الاحتلال، عددا من مداخل المدينة، وهي مدخل بلدة دير شرف غربي المدينة بالسواتر الترابية، فيما أغلقت حاجزي حوارة وعورتا جنوبا، وطريق المساكن شرقا، وشددت من إجراءاتها على حاجز صرة وأغلقت طريق تل، وطريق عصيرة الشمالية باتجاه الناقورة، ونصبت حواجز على مداخل سبسطية شمال غرب المحافظة، وعلى مدخل بيت فوريك شرقا.

وفي جنين، نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حاجزين عسكريين عند مفرق بلدة عرابة، وسيلة الظهر، جنوب جنين.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال أوقفت المركبات على حاجز عسكري عند مفرق عرابة، ودققت في بطاقات هوية راكبيها، وأعاقت حركة تنقلهم.

وفي السياق ذاته، كثفت تلك القوات من تواجدها العسكري خاصة في محيط بلدات وقرى يعبد، كفيرت، وعرابة، مركة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا آخر عند موقع "حوميش" بالقرب من سيلة الظهر الرابط مع محافظة نابلس، وشرعت بتوقيف المركبات، والتدقيق في بطاقات هوية راكبيها، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وفي الخليل، أغلقت قوات الاحتلال منطقة باب الزاوية و"شارع بئر السبع" المؤدي إلى وسط مدينة الخليل؛ لتأمين وتسهيل اقتحام المستوطنين لاحد المواقع الأثرية. كما أصيب عدد من المواطنين، بحالات اختناق بالغاز السام خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة بيت أمر شمال المحافظة. وأصيب أيضا عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات في منطقة بئر حرم الرامة" بالخليل.

وفي طولكرم، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، بلدة رامين شرق طولكرم، ومنعت المواطنين والمركبات من الدخول اليها أو الخروج منها.

 

الاحتلال يعتقل عددا من المواطنين من الضفة

اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، وهما: محمد ريان، وقيصر صلاح.

ومن القدس، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من باب الأسباط في البلدة القديمة من القدس، لم تعرف هويته بعد، بعد الاعتداء عليه بالضرب. كما اعتدت على شابين لم تعرف هويتهما، بالضرب والركل عند باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى، قبل أن تقوم باعتقالهما، كما اعتقلت حارسين للمسجد الأقصى من داخله  وهما: خليل الترهوني، وحمزة النبالي، بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

ومن الخليل، اعتقلت شابا خلال مواجهات اندلعت وسط المدينة لم تعرف هويته بعد، والطفلا عمر بسام محمود الطيط (14 عاما).

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان من بلدتي جبع واليامون، حيث اعتقلت الأسير المحرر يوسف طاهر فشافشة، وكرم محمد الهدهد عقب اقتحام بلدة جبع، فيما اعتقلت الشاب محمد حافظ سعايدة، عقب مداهمة منزله في بلدة اليامون غرب جنين.

ومن رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من محافظة رام الله والبيرة، بينهم ثلاثة أطفال، حيث اقتحمت قرية بيت سيرا غرب رام الله، واعتقلت كلا من: المواطن عطا الله بدر (60 عاما)، والأطفال الثلاثة: جهاد عودة الحاج، ومحمود محمد سلامة، وجميل محمد جميل، وجميعهم يبلغون من العمر (14 عاما)، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها، كما اعتقلت المواطن ساهر عطية الفار (42 عاما) من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، بعد أن داهمت منزله.

ومن نابلس، اعتقلت الشاب عبد الله محمد صالح شحادة (8 عاما) من بلدة حوارة جنوبا، بعد الاعتداء على والده.

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويعتدون ويحرقون ممتلكات المواطنين

اقتحم مستوطنون، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأفادت مصادر محلية لـ"وفا"، بأن 776 مستوطنا، يتقدمهم عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير، اقتحموا "الأقصى"، ونفذوا جولات استفزازية وطقوسا تلمودية في باحاته، وأدى عدد منهم ما يسمى بـ"السجود الملحمي"، وذلك في اليوم الثالث من "عيد العرش" اليهودي، التي تتزايد فيه الدعوات لتكثيف الاقتحامات.

وهاجم مستوطنون، مركبة تنقل عددا من مرضى غسيل الكلى، قرب حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس، ولم تقع إصابات فيما تضررت المركبة.

كما هاجم مستوطنون سوبر ماركت في بلدة حوارة جنوب نابلس، واعتدوا على صاحبه، ورشوه بغاز الفلفل، كما أغلقوا في وقت سابق شارع حوارة الرئيسي، وهاجموا مركبات المواطنين، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما اعتدى مستوطنون، الليلة الماضية، على أربعة منازل في بلدة سنجل شمال رام الله، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما هاجم مستوطنون المنطقة الجنوبية لبلدة قصرة وأحرقوا بركسين لتربية الدواجن أحدها للمواطن عدلي أبو رزق، وكذلك سيارة شحن، إضافة إلى إحراق أعمدة كهرباء على الطريق الواصل بين قصرة وجالود.

وهاجم مستوطنون، مساء اليوم الأربعاء، مركبات المواطنين قرب قرية اللبن الشرقية، على الطريق الواصل بين رام الله ونابلس.

 

الاحتلال يفتح النار صوب الأراضي الزراعية جنوب قطاع غزة

أطلقت قوات الاحتلال النار صوب الاراضي الزراعية شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال المتواجدة على طول السلك الفاصل لقطاع غزة، أطلقت الرصاص الحي باتجاه الاراضي الزراعية بمنطقة الفخاري شرق خان يونس.

ــــ

ب.غ

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا