الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 11/10/2022 02:10 م

"وفا" تكرم المشاركين في الدورة التدريبية حول "إعداد إعلاميين مختصين في القضايا الاجتماعية"

جانب من التكريم / (وفا)
جانب من التكريم / (وفا)

 

رام الله 11-10-2022 وفا- كرمت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، اليوم الثلاثاء، المتدربين والمشاركين، في الدورة التدريبية حول "إعداد إعلاميين مختصين في القضايا الاجتماعية"، في مقر الوكالة بمدينة البيرة.

ومن المقرر أن ينبثق عن الدورة التدريبية شبكة مكونة من مجموعة من الصحفيين، مهمتهم إنتاج عدد من التقارير الإخبارية أو القصص الصحفية المكتوبة والمصورة، ونشرها كل في وسيلته الإعلامية التي يعمل بها.

وقالت رئيسة تحرير وكالة "وفا"، عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين خلود عساف، إن التخصص في القضايا الاجتماعية أمر مهم في ظل المشكلات الاجتماعية التي لا يتم الحديث عنها ومعالجتها، ما يضاعف الآثار الجانبية لتلك القضايا.

وتابعت: "مشكلتنا الأساسية هي الاحتلال الإسرائيلي، لكن هذا لا يعني أن نُغفل القضايا الاجتماعية، التي من الواجب محاربتها"، مشيرة إلى أن من واجب الإعلاميين تسليط الضوء على تلك القضايا بطريقة مهنية، وباستخدام المصطلحات المناسبة.

من جانبه، أكد مدير عام التدريب والتطوير في "وفا" عدنان نعيم، أن الدورة كانت مميزة من حيث الإعداد والتجهيز والمدربين والمشاركين، متمنيا أن تمارس الشبكة دورها الحقيقي والفعلي في القضايا الاجتماعية.

بدوره، قال منسق الشبكة بلال غيث، إنه تم انتخاب هيئة إدارية للشبكة، سيقع على عاتقها ثلاث مهمات عمل رئيسية، تتمثل في: إعداد نظام داخلي للشبكة ينظم عملها، وإعداد دليل مصطلحات متعلق بالقضايا الاجتماعية يستخدم في كل وسائل الإعلام، وتوسيع الشبكة لاحقا، لتضم صحفيين آخرين ومتدربين من طلبة الجامعات.

وشارك في الدورة 20 إعلاميا من القطاعين العام والخاص، تلقوا تدريبات مكثفة من مختصين على مدار خمسة أيام، بواقع (40 ساعة تدريبية) حول قضايا اجتماعية منها: ظاهرة المخدرات، والعنف وقضايا المرأة، وذوي الإعاقة، والأطفال، ومواقع التواصل الاجتماعي.

___

م.ز/ر.ح

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا