الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 24/09/2022 01:33 م

مسؤولون باكستانيون يجددون موقف بلادهم الرافض للاعتراف بإسرائيل  

 

 

وزير الصحة الباكستاني: تقديم 10 منح اضافية لدراسة الطب للطلبة الفلسطينيين

إسلام أباد 24-9-2022 وفا- جدّد مسؤولون باكستانيون موقفهم المبدئي الداعم والمساند لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وحقه في قيام دولته المستقلة، وعاصمتها القدس.

من جانبه، أكد وكيل أول في وزارة الخارجية الباكستانية جويد أحمد عمراني موقف بلاده الرافض للاعتراف بإسرائيل، وموقفهم المبدئي الداعم والمساند لحقوق الشعب الفلسطيني، وصولا الى الحرية والاستقلال، وتمتعه بحقوقه كافةً بإقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

 وأوضح عمراني، خلال لقائه مساعد وزير الخارجية للتعاون الدولي، مدير عام بيكا السفير عماد الزهيري، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية باكستان أحمد جواد ربعي، أن مواقف باكستان بهذا الخصوص ثابتة لا تتغير، وهي ضمن وصايا ورؤية مؤسس باكستان القائد محمد علي جناح.

ونقل الوفد الفلسطيني تقدير القيادة الفلسطينية وامتنانها لمواقف باكستان الثابتة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني على مختلف المستويات، وفي مختلف المحافل الاقليمية والدولية، وقدموا ملخصا لنشاط الفريق الفلسطيني للتدخل والاستجابة العاجلة، للمساعدة في جهود الإغاثة في الباكستان، بتعليمات من الرئيس محمود عباس.

بدوره، أكد وزير الصحة الباكستاني عبد القادر باتل خلال استقباله السفيرين الزهيري وربعي، في مكتبه بالعاصمة اسلام اباد، أن بلاده لن تعترف بإسرائيل مهما كانت تركيبة حكومة بلاده، وان باكستان قيادة وشعبا مع فلسطين في كل الأحوال.

وأطلع السفير الزهيري وزير الصحة باتل على مهمة فريق دولة فلسطين للتدخل والاستجابة العاجلة في منطقة دير اسماعيل خان، وعلى عمل الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، وبرامجها الطبية، وبحث معه امكانيات التعاون المستقبلي، بما يحقق المنفعة للبلدين، والشعبين الشقيقين.

وأبدى وزير الصحة الباكستاني ترحيبه بكافة أشكال التعاون بين البلدين وتبادل الخبرات، وأعلن خلال الاجتماع عن تقديم 10 منح اضافية لدراسة الطب في الباكستان للطلبة الفلسطينيين، وأكد أن باكستان لن تدخر جهدا في دعم دولة فلسطين وشعبها الشقيق في كافة المجالات.

كما تم خلال الاجتماع البحث في امكانية ايفاد فريق من المهندسين الفلسطينيين المتخصصين بقضايا ما بعد الازمات ليكونوا الى جانب نظرائهم من سلطة ادارة الازمات الباكستانية في جهودهم، لإيجاد الحلول الخاصة بالبنية التحتية في المناطق التي تعرضت للدمار، وتركت آثارا كارثية، وتم البحث ايضاً في سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، في مجالات تنموية محددة وأهمها المجال الزراعي.

ـــــــــــــ

س.ك

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا