أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 22/09/2022 08:07 م

وزير الحكم المحلي يضع حجر الأساس للمسلخ البلدي في أريحا

أريحا 22-9-2022 وفا- وضع وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، اليوم الخميس، حجر الأساس لمشروع بناء المسلخ البلدي في مدينة أريحا، بتمويل فرنسي من خلال الوكالة الفرنسية للتنمية الدولية بقيمة 3.5 مليون يورو، وبتنفيذ من صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية عبر برنامج تطوير البلديات المرحلة الثالثة.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته البلدية، بحضور القنصل الفرنسي العام رينيه تروكاز، ومدير عام صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية محمد الرمحي، ورئيس البلدية عبد الكريم سدر، ونائب رئيس المحافظ يسرى السويطي.

وقال الصالح إن وضع حجر الأساس لهذا المشروع الحيوي يعتبر محطة هامة من محطات عملنا، وتأكيدا لمنهجنا الاستراتيجي في اختيار المشاريع التي يجب أن تتسم بالاستدامة، وتحمل طابعا تنمويا وتسهم في تحقيق زيادة بالإيرادات المالية للبلدية لتمكينها من القيام بمهامها.

وأشار إلى أهمية المشروع في المساهمة بتحسين الظروف المعيشية لدى 50 ألف مواطن في مدينة ومحافظة أريحا، من خلال إعادة تنظيم وتحسين المرافق العامة والترفيهية المهمة، إضافة إلى زيادة المساحات الخضراء بالمدينة.

ودعا الصالح بلدية أريحا وكافة الهيئات المحلية إلى العمل على تطوير قدراتهم التشغيلية لإدارة مثل هذه المشاريع، وذلك ضمانا لديمومتها والعمل على الاسترشاد بالدراسات الخاصة بها، وبالذات دراسات الجدوى الاقتصادية منها، وصولا لتحقيق أقصى درجات الاستفادة منها واتخاذها انموذجا واقعيا وحيا ومتطورا وتجربة يمكن تعميمها.

وأعرب الصالح عن شكره للحكومة الفرنسية ووكالة التنمية الفرنسية، على دعمهما العديد من المشاريع الحيوية في أريحا تحديدا، ودعمهما لقطاع الحكم المحلي بشكل عام، مؤكدا أهمية هذا الدعم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها.

بدوره، أكد تروكاز حرص بلاده على تقديم الدعم المالي للشعب الفلسطيني ومساعدته في تنفيذ مشاريع تطويرية تنموية تسهم في تحسين واقعه الحياتي، والتسهيل عليه في شتى المجالات، خاصة فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية، وتوفير احتياجاته الأساسية من الخدمات وضمان استمراريتها.

من جهتها، أكدت السويطي أهمية هذا المشروع لمحافظة أريحا والأغوار عامة، معربة عن شكرها للحكومة الفرنسية والشعب الفرنسي على دعمهم المستمر لفلسطين، حيث إن هناك العديد من علاقات الشراكة والتوأمة بين المدن الفلسطينية ونظيراتها الفرنسية.

من جانبه، أكد سدر ضرورة استمرار الدعم لتنفيذ مثل هذه المشاريع الحيوية، التي من شأنها تعزيز دور البلدية في القيام بواجباتها، خاصة فيما يتعلق بضبط الجوانب الصحية وغيرها، معربا عن شكره للوزارة على دعمها المستمر لبلدية أريحا.

ــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا