أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 20/09/2022 01:58 م

وزيرة خارجية بلجيكيا خلال لقائها المالكي: اعتراف بلجيكا بدولة فلسطين مسألة وقت

 

نيويورك 20-9-2022 وفا- التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، نظيرته البلجيكية هادجا الحبيب على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 77 المنعقدة حالياً في نيويورك.

وأكد المالكي أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة فلسطين وبلجيكا والتي يجب أن تتوج باعتراف الأخيرة بدولة فلسطين باعتبارها من الدول الأوروبية التي تدعم حل الدولتين، وطالبها بالعمل على الاتحاد الأوروبي لاتخاذ خطوات جدية للاعتراف بدولة فلسطين، ودعمها في عضوية كاملة في الأمم المتحدة، بعد أن أثبتت بجدارة أنها دولة تستحق هذه العضوية، خاصة بعد أن قادت مجموعة الـ 77 والصين في عام 2019.

وأطلع نظيرته البلجيكية على جرائم الاحتلال الاسرائيلي وسياساته العنصرية وانتهاكاته لحقوق الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، وما تفرضه منظومة الاحتلال الاستعماري العنصري على الشعب الفلسطيني، بما يقوض حل الدولتين واستئناف المفاوضات، ويمنع الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف، وأهمها حق تقرير المصير والاستقلال والعودة.

وشدد المالكي على أهمية العمل على مساءلة اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ومحاسبتها على جرائمها من خلال فرض مجموعة من العقوبات، وحظر التعامل مع المستوطنات الاستعمارية الاسرائيلية وبضائعها، مؤكدا أن دولة فلسطين مستمرة باتخاذ كافة السبل القانونية والدولية والدبلوماسية المتاحة لمساءلة اسرائيل ومحاسبتها، وإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

بدورها، عبرت وزيرة الخارجية البلجيكية عن دعمها لحل الدولتين، وأشارت إلى أن اعتراف بلجيكا بدولة فلسطين هي مسألة وقت، وأدانت سياسات الاحتلال الاسرائيلي العنصرية وغير الشرعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة الاستيطان، بحيث كانت السباقة في وسم بضائع المستوطنات.

كما أدانت سياسة الاحتلال الاسرائيلي تجاه مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني وتجاه ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه، خاصة في اجراء انتخابات في كامل الأرض الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية.

وعبرت وزيرة الخارجية البلجيكية عن استعداد بلجيكا لاتخاذ خطوات جادة لتفعيل عملية السلام.

ــــــ

م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا