الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 16/09/2022 12:20 م

باحثان يحصلان على جائزة "فيجن 2022" لجهودهما في تطوير علاجات للمكفوفين


لشبونة 16-9-2022 وفا- منحت مؤسسة شامباليمو البرتغالية، جائزتها "فيجن 2022" التي يحصل الفائز فيها على مليون دولار، لباحثَيْن بسبب جهودهما البارزة في تطوير علاجات لأمراض قرنية العين لمكافحة فقدان البصر.

وأشارت المؤسسة في بيان نقلته "فرانس برس"، اليوم الجمعة، إلى أنّ هذين الطبيبين والباحثين "فتحا آفاقاً جديدة في الأبحاث والعلاجات المرتبطة بأمراض القرنية من خلال تطويرهما رؤية ملايين الأشخاص وتجنيب آخرين فقدان بصرهم مستقبلاً".

والباحثان الحائزان على الجائزة هما غيريت ميليس من هولندا، وكلايس دولمان من الولايات المتحدة.

وحصل ميليس على الجائزة "لإحداثه ثورة في العلاج الجراحي لأمراض القرنية"، إذ ساهمت التقنيات التي طورتها "بشكل كبير في تسريع عملية إعادة التأهيل البصري وتقليل خطر حدوث مضاعفات" في مختلف أنحاء العالم على مدار السنوات العشرين السابقة.

أما دولمان فحصل على الجائزة لأبحاثه الهادفة إلى "تطوير قرنية اصطناعية بخاصة للمرضى الذين تضررت عيونهم جداً ولا يمكنهم بنتيجة ذلك زرع قرنية من متبرع عادي"، وهو ما دفع إلى استحداث "بوستون كورنيا" التي باتت تستخدم حالياً في العالم أجمع.

ومُنحت جائزة فيجن، وهي من تنظيم المؤسسة التي تحمل اسم الصناعي البرتغالي أنطونيو شامباليمو (توفي سنة 2004) وتتخذ من لشبونة مقراً، للمرة الأولى عام 2007.

وتُكافئ "فيجن" المؤسسات الناشطة في مجال الوقاية من فقدان البصر والأبحاث العلمية التي تسجّل تقدماً لناحية فهم أمراض واضطرابات الرؤية وتشخيصها وعلاجها والوقاية منها.

ــــ

ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا