أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 15/09/2022 06:11 م

عقد الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين دولة فلسطين وجمهورية سنغافورة

 جادو خلال لقائها نائب وكيل وزارة الخارجية السنغافورية للشؤون الآسيوية والباسيفيك وجنوب شرق آسيا نغ تك هيان
جادو خلال لقائها نائب وكيل وزارة الخارجية السنغافورية للشؤون الآسيوية والباسيفيك وجنوب شرق آسيا نغ تك هيان

رام الله 15-9-2022 وفا- ترأست وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو فريق الوزارة، اليوم الخميس، في جلسة مشاورات سياسية مع نائب وكيل وزارة الخارجية السنغافورية للشؤون الآسيوية والباسيفيك وجنوب شرق آسيا نغ تك هيان والوفد المرافق له، وذلك في مقر الوزارة بمدينة رام الله.

وأشادت جادو بالدعم الذي تقدمه الحكومة السنغافورية في إطار بناء القدرات الفلسطينية، سواء عبر تقديم التدريبات المتخصصة، والمنح والزيارات الدراسية، إلى جانب دعم القطاع الصحي في مجال مواجهة جائحة "كورونا"، والدعم الموجه للأونروا.

ودعت الجانب السنغافوري إلى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الـ 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تماشيا مع حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

كما أطلعت الوفد على آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، مشيرة إلى استمرار إسرائيل بمشاريعها الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، تطبيقا لخطة الضم من جهة وتقويضا لأسس حل الدولتين من جهة أخرى.

 وتطرقت جادو إلى معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وسياسة الإهمال الطبي والاعتقال الإداري، مشيرة إلى قضية الأسير المريض ناصر أبو حميد، والاسير أحمد مناصرة الذي ما يزال في العزل الانفرادي، ناهيك عن اعتداءات المستوطنين، والاعتداءات المتواصلة على المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، في إطار المحاولات المستمرة لتحويل الصراع من سياسي إلى ديني.

كما تناولت تحركات القيادة الفلسطينية في الأمم المتحدة لنيل عضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، مؤكدة تطلعنا لدعم الدول كافة لهذا التوجه.

بدوره، رحب مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف السفير عمار حجازي بنمط التصويت الإيجابي لسنغافورة على قرارات فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، المؤيد والداعم للقضية الفلسطينية، ومبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، مؤكدا ضرورة الاستمرار في العمل المشترك والتعاون لصون وضمان حقوق الشعب الفلسطيني، وتطبيق قرارات الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.

من جانبها، تناولت مستشار أول رنا أبو حاكمة، القائم بأعمال قطاع آسيا وافريقيا والباسيفيك، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يشمل بناء القدرات البشرية والمؤسساتية الفلسطينية، حيث اتفق الطرفان على أهمية استمرار التنسيق والمتابعة في هذا الإطار.

وقدم جلال أبو خاطر، ممثلا عن رئيس الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي (بيكا)، مداخلة حول عمل الوكالة واختصاصاتها وإنجازاتها، وأفق التعاون المستقبلي مع سنغافورة.

 من ناحيته، شدد نغ تك هيان على التزام سنغافورة بدعم حقوق الشعب الفلسطيني المكفولة في القانون الدولي، ودعم حل الدولتين، مؤكدا رغبة بلاده باستمرار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وحضر الجلسة من الجانب الفلسطيني: مدير دائرة جنوب شرق آسيا سكرتير ثاني أحلام طه، ومن قطاع متعددة الأطراف سكرتير ثاني زينة مشعشع، ومن وحدة الإعلام سكرتير ثالث ديانا النصر، ومن الجانب السنغافوري: مدير عام دائرة الشرق الأوسط في الخارجية صموئيل تان، ونائب مدير دائرة الشرق الأوسط جاكوب انطوني تشيو، ومسؤول ملف دولة فلسطين في الخارجية السنغافورية كارثريك ميابان.

ـــ

و.أ

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا