أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 11/08/2022 11:19 م

تواصل انتهاكات الاحتلال: استشهاد طفلة ومستوطن يدعس عضو مجلس ثوري ومخطط استيطاني وإخطارات هدم واعتقالات

محافظات 11-8-2022 وفا- واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الخميس، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهدت طفلة متأثرة بإصابتها خلال العدوان على غزة، وأصيب عضو المجلس الثوري بيان الطبيب بعد تعرضه للدعس المتعمد من قبل مستوطن، فيما اعتقل الاحتلال 18 مواطناً بينهم طفلان، وصادق على بناء مستوطنة جديدة في سلفيت، ووضع مكعبات اسمنتية على مدخل مسافر يطا، ونصبت بوابة حديدية عند مدخل حوسان، وسلم قرار هدم منزل في القدس، وأخطر بإخلاء أرض غرب بيت لحم، بينما أقدم المستوطنون على اقتحام المسجد الأقصى وموقع مستوطنة "حومش" المخلاة.

استشهاد طفلة متأثرة بإصابتها خلال العدوان على غزة

استشهدت الطفلة ليان الشاعر (10 سنوات)، من محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، بمستشفى المقاصد في القدس، متأثرة بإصابتها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وباستشهاد الطفلة الشاعر، يرتفع عدد شهداء عدوان الاحتلال على القطاع، الذي استمر لثلاثة أيام، إلى 48 شهيداً، بينهم أطفال ونساء، إضافة إلى أكثر من 360 مصاباً بجروح متفاوتة.

من جانب آخر، أطلقت زوارق بحرية الاحتلال، نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين، على بعد أربعة أميال في بحر شمال محافظة غزة، وأجبرتهم على مغادرته. وفتحت قوات الاحتلال، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه أراضي المواطنين، في بلدة الفخاري شرق محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة.

كما فتحت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الإنارة تجاه الصيادين جنوب قطاع غزة.

وقال مراسلنا إن جنود البحرية الإسرائيلية المتمركزين في عرض بحر محافظة رفح جنوبا فتحوا وبكثافة نيران أسلحتهم الرشاشة، وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الإنارة تجاه مراكب الصيادين العاملين في بحر المحافظة وأجبروهم عنوة على مغادرة البحر.

مستوطن يدعس عضو مجلس ثوري وآخرون يقتحمون الأقصى ومستوطنة مخلاة

أصيب عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" بيان الطبيب، جراء بعد تعرضه للدعس عمدًا من قبل مستوطن قرب قرية عزبة الطبيب شرق قلقيلية. وكان الطبيب يشارك في تظاهرة دعت إليها فعاليات قرية عزبة الطبيب، تنديدًا بالاستيطان وبالعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

وفي انتهاك آخر، اقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، بحماية شرطة الاحتلال.

كما اقتحمت مجموعة من المستوطنين، موقع مستوطنة "حومش" المخلاة قرب بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، تحت حراسة وحماية قوات الاحتلال.

حملة اعتقالات تطال 18 بينهم طفلان وأسرى محررون

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفلين الشقيقين: محمود علاء الحج محمد (15 عاما)، ومحمد (14 عاما)، بعد أن داهمت منزل ذويهما في قرية المغير برام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين من محافظة بيت لحم، وهم: محمد فواز المشايخ، ومالك جمال علان، ومجدي مصطفى أبو عمر، من منطقة الجداول في بيت جالا، ومجدي أبو عكر، وحمزة عبد العزيز أبو سرور، من مخيم عايدة شمالا.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، وهم: عبد عمران ناصر الدين، من منطقة عيصى في المدينة، وعمار محمد جوابرة، وراني محمد اهديب من مخيم العروب شمالاً، ومراد مأمون العواودة من بلدة دورا جنوب المحافظة.

ومن طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال 3 مواطنين، وهم: الأسير المحرر جهاد محمد سليم خريوش، من مخيم طولكرم، والأسير المحرر أنس طالب سعيد الأشقر، من بلدة صيدا، ومحمود مجاهد من بلدة زيتا.

وشهدت مدينة جنين، قيام قوة إسرائيلية خاصة باختطاف الأسير المحرر عبد السلام جمال أبو الهيجا، أثناء تواجده قرب مستشفى الرازي.

واعتقلت قوات الاحتلال، الأسير المحرر مراد محمد سعيد فشافشة، من جنين، أثناء مروره على حاجز عسكري مفاجئ نصب قرب مدينة نابلس.

واعتقل الاحتلال، الشاب مسعود مصطفى ضراغمة، على حاجز عسكري أقيم عند المدخل الرئيسي لقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس. كما جرى اعتقال الفتى عبد الرازم، خلال تواجده في البلدة القديمة بالقدس المحتلة .

مخطط لبناء مستوطنة جديدة وإغلاق مداخل وإخطارات هدم واستيلاء

صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على مخطط لإقامة مستوطنة جديدة، على أراضي فلسطينية تتبع لبلدة دير استيا بمحافظة سلفيت.

وتبلغ مساحة الأراضي الفلسطينية المنوي الاستيلاء عليها 259 دونما، لتنفيذ المخطط الذي يشمل إقامة 381 وحدة استيطانية، إضافة إلى مبان عامة ومناطق مفتوحة وشوارع لربط المستوطنة الجديدة بمحيطها الخارجي.

في سياق آخر، وضعت قوات الاحتلال مكعبات اسمنتية على المدخل الرئيسي لمسافر يطا، قرب قرية "التوانة" جنوب الخليل، تمهيدا للاستيلاء على مدخل القرية المؤدي إلى مسافر يطا، بهدف إقامة بوابة وبرج عسكري.

وقبل أسبوعين، أخطرت قوات الاحتلال بالاستيلاء على المدخل المؤدي للقرية بمساحة 178 مترا مربعا، وجانبيه من أراضي تعود لمواطنين من عائلتي أبو صبحة ورومي.

كما نصبت قوات الاحتلال، بوابة حديدية على المدخل الغربي لبلدة حوسان غرب بيت لحم، مقابل مستوطنة "بيتار عيليت"، ما يهدد بإغلاق الشارع أمام حركة المواطنين.

وسلمت سلطات الاحتلال، الباحث والمختص في شؤون القدس فخري أبو دياب قرارا بهدم منزله، في حي البستان بمدينة القدس المحتلة.

كما أخطر الاحتلال بإخلاء أرض تبلغ مساحتها 14 دونماً في منطقة "مراح صلاح" شرق بلدة بتير، غرب بيت لحم، تعود لمواطنين من عائلة عليان.

ــــ

ر.س/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا