الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 26/07/2022 11:29 م

مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة يشن هجومًا على الرئيس عباس ويتهمه بدعم "الإرهاب"


نيويورك 26-7-2022 وفا- شن مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة هجومًا على السيد الرئيس محمود عباس خلال جلسة مجلس الأمن التي عُقدت، اليوم الثلاثاء، لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينة، من خلال ما وصفه "بدعمه للارهاب"، كما وصف تمسك السيد الرئيس بالحقوق الفلسطينية بـ "المطالب الغريبة التي من شأنها عدم إحراز أي تقدم في عملية السلام".

وزعم مندوب إسرائيل جلعاد إردان "إن الرئيس محمود عباس يدعم الإرهاب ويشجّعه، من خلال صرف ملايين الدولارات على ذلك"، في إشارة الى تمسك وإصرار القيادة ممثلة بالسيد الرئيس على دفع مستحقات عوائل الشهداء والأسرى، وتصريحات سيادته المتكررة "انه لو بقي لدينا قرش واحد سنصرفه لعوائل الشهداء والأسرى".

وأضاف أن "الرئيس محمود عباس يمثل عائقًا رئيسيًا أمام تحقيق أي تقدم في عملية السلام بالمنطقة" على حد زعمه، وأنه "حان الوقت للمجتمع الدولي أن يكشف هذه الحقيقة"، مدعيًا "عدم وجود شريك فلسطيني لإحراز تقدم في عملية السلام".

وفي إشارة الى التمسك الفلسطيني ممثلاً بمواقف السيد الرئيس بأن "لا تنازل عن حقوق شعبنا المشروعة"، وصف المندوب الإسرائيلي هذا الموقف الفلسطيني الثابت بأنه "تعنت ومطالب غريبة من شأنها عدم إحراز أي تقدم في العملية السلمية"، وأنه قد حان الوقت ليتصدى مجلس الأمن الى ما أسماه "التحريض على الإرهاب الذي يمارسه الرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية" على حد تعبيره.

ـــــ

ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا