أهم الاخبار
الرئيسية ثقافة تاريخ النشر: 27/06/2022 09:53 م

رام الله: انطلاق فعاليات مهرجان فلسطين الدولي 2022

رام الله ‏27-6-2022 وفا- انطلقت، مساء اليوم الإثنين، فعاليات مهرجان فلسطين الدولي بنسخته الحادية والعشرين للعام 2022، بعرض لجوقة بيات التي ستقدم باقة من أغاني الفنانة جوليا بطرس على مسرح قصر رام الله الثقافي في مدينة رام الله

وأكد شعار المهرجان "صرارة بتسند حجر" أهمية الحفاظ على الحالة الجمعية الفلسطينية المتكاتفة، وهو يعكس إيمان المهرجان في نماذج التضامن والصمود والنضالات المتعددة للشعب الفلسطيني، وتضافر جهود أبنائه على درب التحرير.

وقالت مديرة المهرجان إيمان حموري "إن شعار هذا العام يأتي اتساقا مع شراكاتنا القطاعية الواسعة مع العديد من المؤسسات المجتمعية العاملة على مختلف الأصعدة في تمتين النسيج المجتمعي الفلسطيني، إذ نرى أنفسنا، كمؤسسة، جزءا أصيلاً من التشكيلة المجتمعية، ونستقي من نبض المجتمع ما يوجه عملنا".

وأكدت "أن الفن طالما كان مكونا أساسيا في تشكيل الهوية والتعبیر النفسي والثقافي والاجتماعي عن ذلك الوجود المتجذر في الأرض، كما لعب أدوارا متعددة في الحفاظ على الموروث الثقافي الجمعي".

وأضافت حموري "أن المهرجان سيهدي دورته هذا العام إلى الشهيدة شيرين أبو عاقلة، الزميلة عضوة الهيئة العامة في مركز الفن الشعبي، التي طالما كانت عونا كبيرا في إنجاح المهرجان، وساهمت فيه بكل هدوء واتزان من خلف الكواليس".

ويستضيف مهرجان فلسطين الدولي لهذا العام، كوكبة من المغنين والفرق الفنية المحلية والعربية، وهم جمعية بيات الموسيقية من الجليل الأعلى، والفنان حمزة نمرة من مصر، وفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، والفنانة دنيا مسعود من مصر، والفنانة نويل خرمان من فلسطين، وفرقة بلدي للفنون الشعبية من بيت لحم، وفرقة الزبابدة للدبكة والفنون الشعبية، وفرقة المركز الوطني شمس الكرامة للثقافة والفنون من قطاع غزة، وفرقة وطن للفنون من قطاع غزة، وفرقة الفرسان للفنون من قطاع غزة، وفرقة بديل من قطاع غزة، وفرقة ليلة باند من قطاع غزة.

ويشكل مهرجان فلسطين الدولي وسيلة ثقافية فنية إبداعية للتواصل مع العالم منذ عام 1993، فقد بادر مركز الفن الشعبي إلى تنظيمه ليكون الأول من نوعه في فلسطين، ليساهم على مر السنين في تشجيع وإلهام الإنتاج الإبداعي للفنانين الفلسطينيين لا سيما الشباب، كما عمل المهرجان على كسر الحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني منذ عقود.

ويهدف مهرجان فلسطين لتشجيع ثقافة التنوع والتغيير عبر الفنون والثقافة، وإشراك كافة الأجيال والعديد من المناطق، ومن هذا المنطلق تم الإعداد لتنظيم فعاليات هذا العام لتتوزع ما بين رام الله، وبيت لحم، وجنين، وغزة، ليزور المهرجان ويحل بفرقه وفعالياته ضيفا على أكبر عدد ممكن من بقاع فلسطين.

ــــ

ب.غ/و.أ

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا