أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 27/04/2022 11:36 م

تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات وتجريف أراضي واعتداءات للمستوطنين

 

محافظات 27-4-2022 وفا- واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد مواطن وأصيب 3 بالرصاص في جنين، وأصيب مسن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال تأمين قوات الاحتلال لاقتحام آلاف المستوطنين للمقامات الإسلامية في بلدة كفل حارس بسلفيت، واعتقلت قوات الاحتلال 22 مواطناً في الضفة وغزة، ونصبت خياماً وجرفت أراضي في مسافر يطا بالخليل، واستهدفت الصيادين ورعاة الأغنام في غزة وخان يونس.

شهيد وإصابات في جنين وإصابة مسن في سلفيت

استشهد الشاب أحمد محمد فتحي مساد (21 عاما) من بلدة برقين، وأصيب 3 آخرون، خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها.

وقال مدير مستشفى ابن سينا في جنين جاني أبو جوخة لمراسلنا، إن الشاب مساد استشهد متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرأس، وأصيب 3 آخرون بجروح متوسطة (فتى 16 عاماً برصاصة في القدم، شاب 19 عاماً برصاصة في الحوض، إصابة بالقدم واليد لشاب 19 عاماً).

وفور الإعلان عن استشهاد مساد، انطلقت مسيرة من أمام مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، حمل فيها المشيعون الشهيد على الأكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها، وسط هتافات غاضبة منددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي. وسيتم تشييع جثمان الشهيد الساعة الحادية عشرة من أمام مستشفى جنين الحكومي، إلى مسقط رأسه برقين، حيث سيوارى الثرى في مقبرة البلدة.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت فجر اليوم، مدينة جنين ومخيمها، وانتشرت في أزقة المخيم ونشرت قناصتها على أسطح عدد من المنازل.

ودارت مواجهات عنيفة بين الشبان في جنين ومخيمها وقوات الاحتلال، التي أطلقت باتجاههم الاعيرة النارية، ما أدى إلى استشهاد الشاب مساد، وإصابة ثلاثة آخرين.

وفي محافظة سلفيت، أصيب مسن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال اقتحام آلاف المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال للمقامات الإسلامية في بلدة كفل حارس، شمال المحافظة.

وأفادت مصادر محلية لـ"وفا"، بأن المواطن يوسف صالح (75 عاما) أصيب بالرصاص المغلف بالمطاط في صدره من قبل قوات الاحتلال التي كثفت من تواجدها وتشديداتها العسكرية على المدخل الرئيسي للبلدة، ومنعت سكانها من التجول، لتأمين اقتحام المستوطنين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن ما يقارب من ألفي مستوطن اقتحموا البلدة، في ساعات متأخرة من الليل، وقاموا بتدنيس المقامات الإسلامية عبر أداء طقوس تلمودية، والرقص، والغناء، وتناول الطعام في شوارع البلدة.

 

اعتقال 22 مواطناً

في محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال 6 مواطنين، وهم: ياسر أبو الرب، والأسيران المحرران علاء حنايشة، وعلي أبو الرب من بلدة قباطية جنوبا، وعاصم جمال أبو الهيجا، ويزن مرعي، ونضال أمين خازم، من مخيم جنين.

وفي السياق، اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على والدة المعتقل أبو الهيجا، وحطمت محتويات منزله وعاثت فيه فسادا وخراباً.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، من محافظة رام الله والبيرة، وهم: الأسير المحرر رياض أبو صفية (62 عاما)، من قرية بيت سيرا، بعد ان داهمت منزله وعبثت بمحتوياته، والأسير المحرر محمد غيظان، ونجليه عوض وعبد العزيز، من قرية قبيا، بعد أن داهمت منزلهم وفتشته.

وفي محافظة الخليل: اعتقلت قوات الاحتلال 3 مواطنين، وهم: المواطن وليد أبو تركي ونجله محمد، بعد مداهمتها منزلهم في خربة قلقس شرق المحافظة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مصطفى جميل غنيمات من بلدة صوريف، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

وسلمت قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم العروب الأسير المحرر نسيم الطيطي، وصلاح رجب جوابرة، بلاغين لمراجعة مخابراتها.

وفي السياق ذاته، احتجزت قوات الاحتلال، عددا من المعلمين في مسافر يطا، ومنعتهم من الوصول إلى مدرسة جنبا.

وفي محافظة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، لم تعرف هويته بعد، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عصام جودت إسماعيل ريان (46 عاما)، بعد ان داهمت منزله وفتشته في قرية بيت دقو، شمال غرب القدس المحتلة.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوة خاصة إسرائيلية، الشاب محمد زهير أبو حفيظة، من بلدة علار شمال المحافظة، بعد ان داهمت منزله وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وفي محافظة رفح، اعتقلت بحرية قوات الاحتلال 6 صيادين من البحر، وهم: محمود نبيل البردويل، ومحمد إسعيد أبو بطن، وخليل أيمن البردويل، ومحمد أيمن البردويل، ومحمد إبراهيم البردويل، وإبراهيم أبو عدوان، واقتادتهم جمعيا إلى جهة مجهولة.

كما استولت على قاربي الصيد الخاصين بالصيادين الستة وقطرتهما إلى ميناء اسدود.

وفي السياق، احتجزت بحرية الاحتلال صيادين في بحر غزة وأخضعتهم للاستجواب لعدة ساعات، واستولت على المركب الذي كانا على متنه.

وأكد زكريا بكر مسؤول لجان الصيادين أن بحرية الاحتلال أفرجت عن الصيادين محمد عمر النجار (48 عاما) ونجله عمر (22 عاما) بعدما احتجزتهما لعدة ساعات، مشيرا إلى أنها استولت على المركب الخاص بهما.

 

الاحتلال ينصب خياما ويجرف أراضي في مسافر يطا

نصبت قوات الاحتلال عددا من الخيام في منطقة المركز والحلاوة وغيرها من التجمعات في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور لـ"وفا"، إن قوات الاحتلال نصبت عددا من الخيام العسكرية في عدة تجمعات وخرب في مسافر يطا، وذلك ضمن خطتها المتواصلة لتشديد الخناق على المواطنين.

 كما شرعت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف بطول سبعة كيلومترات في تجمعات "جنبا، والحلاوة، والمركز"، تمهيدا لإحكام الإغلاق على مسافر يطا، وللحيلولة دون وصول العمال إلى أماكن عملهم داخل أراضي عام 1948.

الاحتلال يستهدف الصيادين ورعاة الأغنام في غزة وخان يونس

استهدفت قوات الاحتلال مراكب الصيادين في بحر غزة، وهاجمت المزارعين شرق بلدة خزاعة، شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا نقلا عن أحد الصيادين، بأن جنود بحرية الاحتلال أطلقوا نيران رشاشاتهم تجاه مراكب الصيادين في بحر مدينة غزة، وأجبروهم على الانسحاب.

وفي السياق ذاته، أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية شرق القطاع النار وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المزارعين شرق بلدة خزاعة، ما اضطرهم إلى مغادرة أراضيهم.

ــــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا