الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 12/04/2022 11:54 م

تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مدينة جنين (تصوير: عدي دعيبس/وفا)
قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مدينة جنين (تصوير: عدي دعيبس/وفا)

محافظات 12-4-2022 وفا- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد مواطن من الخليل بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار عليه بمكان عمله في عسقلان، وأصيب شابان بالرصاص الحي و9 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في طولكرم وآخر في الخليل، ومواطن بكسور جراء اعتداء قوات الاحتلال في قلقيلية، و3 آخرون برضوض في رام الله، والعشرات بالاختناق في طولكرم ورام الله والخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 23 مواطنًا بينهم صحفي، وأطلقت قنابل الغاز تجاه رعاة الأغنام شرق خان يونس، فيما جدد المستوطنون اقتحاماتهم للأقصى واعتداءاتهم على المواطنين.

شهيد من الخليل وإصابات في طولكرم ورام الله وقلقيلية

استشهد المواطن عبد الله تيسير موسى سرور (41 عامًا) من مدينة الخليل، بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية، الرصاص صوبه، في مكان عمله بورشة بناء بمدينة عسقلان.

ووفقا لمزاعم الشرطة، فإن ضابط شرطة كان ضمن دورية تقوم بالبحث عن عمال فلسطينيين يعملون بدون تصاريح في مواقع بناء بالمنطقة التي وقع فيها الحدث، وأطلق النار صوبه، بعد رفضه إبراز هويته وتصريح عمله.

وفي محافظة طولكرم، أصيب طالبان بالرصاص الحي، و9 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات بحالات اختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال لحرم جامعة فلسطين التقنية – خضوري غرب المحافظة.

وذكرت مراسلتنا، أن قوة عسكرية كبيرة من القوات الراجلة داهمت الجامعة من جهتها الغربية المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري، وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية والمطاطية باتجاه الطلبة، ما أسفر عن إصابتين بالرصاص الحي واحدة بالرجل والأخرى بالبطن، و9 إصابات بالمطاط، و34 إصابة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و6 إصابات جراء السقوط، حسب ما أفاد به الهلال الأحمر الفلسطيني.

وإثر ذلك، قامت إدارة الجامعة بإخلاء الجامعة من الطلبة، حفاظا على سلامتهم.

كما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة عنبتا شرق طولكرم٠

وذكر شهود عيان لـ "وفا"، أن المواجهات وقعت على الشارع الرئيسي لبلدة عنبتا بين الشبان وقوة عسكرية كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وأطلقت قنابل الغاز بكثافة.

كما نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكريا على مدخل بلدة بلعا شرق المحافظة، وأوقفت المركبات المارة وقامت بتفتيشها بعد التدقيق في هويات ركابها، ما تسبب بأزمة مرورية في محيط المكان.

وفي محافظة رام الله والبيرة، أصيب 3 مواطنين برضوض، جراء الاعتداء عليهم بالضرب، والعشرات بحالات اختناق، خلال قمع الاحتلال للأهالي الذين تصدوا لجرافاته في قرية راس كركر غرب المحافظة.

وقال رئيس مجلس قروي راس كركر مروان نوفل لـ"وفا"، إن جرافات الاحتلال برفقة مستوطنين اقتحموا جبل الريسان المهدد بالاستيلاء، وشرعوا بعمليات تجريف في المكان، في حين تصدي سكان القرية لهم، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين برضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب، والعشرات بحالات اختناق بقنابل الغاز.

وأكد أن جرافات الاحتلال جرفت 300 متر من أراضي المواطنين منذ الاستيلاء على الجبل قبل ثلاثة أعوام لغاية الآن، بهدف إقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة سنجل شمال شرق رام الله، واندلعت مواجهات عقب الاقتحام، أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي محافظة الخليل، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لتظاهرة سلمية في بلدة بيت أمر شمال المحافظة، اسناداً لمدينة جنين ومخيمها.

وانطلقت التظاهرة، التي دعت لها حركة "فتح" بمشاركة فصائل العمل الوطني عقب صلاة التراويح من أمام المسجد الكبير في البلدة، وصولا إلى مدخل البلدة.

وقال الناشط ضد الاستيطان يوسف أبو ماريا إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق. كما نصبت قوات الاحتلال كمينا وحاولت اعتقال عدد من الفتية الذين فروا من المكان بعد أن أطلقت الرصاص الحي صوبهم.

كما أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وآخرون بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي وسط مدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية لمراسلنا إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال المتمركزة عند الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، حيث أطلق جنود الاحتلال الذين اعتلوا أسطح المحال التجارية، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة مطاطية نقل على إثرها إلى المستشفى.

وفي محافظة قلقيلية، أصيب عامل من مدينة قلقيلية، بكسر في قدمه جراء اعتداء قوات الاحتلال عليه.

وأفادت مصادر محلية لـ"وفا"، بأن العامل محمد الأقرع (29 عاما)، تعرض للكسر في قدمه بعد الاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال خلال تواجده بقرية عزون عتمة جنوب قلقيلية، وجرى نقله إلى مستشفى درويش نزال الحكومي لتلقي العلاج، حيث وصفت إصابته بالمتوسطة.

وفي محافظة بيت لحم، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب المحافظة، لليوم الثالث على التوالي.

وأفاد مراسلنا أن المواجهات تركزت في منطقة "التل" بالبلدة القديمة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت تجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن اصابات .

وفي المحافظات الجنوبية، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه رعاة الأغنام شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية شرق خان يونس، أطلقت بكثافة قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه رعاة الأغنام شرق بلدة خزاعة شرق المحافظة، الأمر الذي أدى إلى إجبارهم على الانسحاب من منطقة الرعي.

اعتقال 23 مواطنًا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 23 مواطنًا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

ففي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، وهم: جاسر خطاطبة من قرية بيت فوريك، والأسير المحرر أيمن ربحي حنيني، وأيسر سرحان أبو كنعان من قرية بيت دجن، ونور دويكات من منطقة بلاطة البلد.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، وهم: الشابين ضرغام جمال زكارنة، من الحي الشرقي في جنين، وعبد الرزاق صدي فريحات من اليامون، وذلك بعد أن داهمت منزلي ذويهما وعبثت بمحتوياتهما. كما داهمت منزل الصحفي مجاهد محمد السعدي في حي حرش السعادة من المدينة، وفتشته، واعتقلت شقيقيه ابراهيم وحمادة من منزليهما في الحي.

ودارت مواجهات بين الشبان في مدينة جنين وبلدة اليامون وقوات الاحتلال، التي اطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، دون أن يبلغ عن اصابات.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب حمزة النجار من حي رأس العمود شرق المحافظة، والناشط المقدسي موسى خلف من القدس المحتلة، خلال تواجده بالمسجد الأقصى المبارك.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مصورًا صحفيا وشابين من القدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت المصور الصحفي أحمد أبو صبيح خلال تواجده في ساحة باب العمود، وشابا، لم تعرف هويته بعد، خلال تواجده في شارع السلطان سليمان، كما اعتقلت شابًا بالقرب من حاجز مخيم شعفاط عقب الاعتداء عليه.

وفي السياق، أصدرت سلطات الاحتلال قرارا بالسجن الاداري بحق الأسير المقدسي مراد عليان .

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال 3 مواطنين من بلدة الخضر جنوب المحافظة، وهم: محمد محمود صبيح (18 عاما)، نصر الله إبراهيم صبيح، ومنتصر إسماعيل موسى (17 عاما)، بعد أن داهمت منازل ذويهم، وفتشتها.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فجار، وداهمت عددا من المنازل تعود للشقيقين جلال ووجيه عايد ثوابتة، وباسل محمد ثوابتة، وإثر ذلك اندلعت مواجهات في المنطقة الغربية، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص وقنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين، وهما: المحامي محمد أحمد الزهور، من بلدة بيت كاحل شمال غرب المحافظة، وعباس قاسم عوده الحروب من بلدة دير سامت جنوب غرب المحافظة، عقب تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما، واقتادتهما إلى أحد مراكز الاعتقال.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة صوريف شمال غرب الخليل وفتشت منزلي المواطنين الشقيقين صالح وجعفر جبريل أبو صالح، واحتجزتهما عدة ساعات خارج منزليهما، كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات بيت كاحل وسعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من بلدة زيتا شمال المحافظة، وهما: ليث سعيد أحمد أبو العز (20 عاما)، والأسير المحرر إبراهيم أحمد أسعد أبو العز (62 عاما)، بعد مداهمة منزليهما في البلدة.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل معتز رشيد عوض (12 عاما) خلال عودته من المدرسة إلى المنزل في قرية بدرس شمال غرب المحافظة.

وفي محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر فراس آدم يوسف، بعد أن داهمت منزله، وفتشته في بلدة الزاوية غرب سلفيت.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن فخري سليمان بشارات (55 عاما) من بلدة طمون جنوبًا.

الاحتلال يهدم خيمة ويفكك "بركسا" في قرية كفر مالك شرق رام الله

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خيمة سكنية وفككت "بركسا"، واستولت على معداته في منطقة عين سامية بقرية كفر مالك شرق رام الله.

وقالت مصادر محلية لـ "وفا"، إن قوات الاحتلال داهمت المنطقة، وهدمت خيمة سكنية وفككت "بركسا" زراعيا يعودان للمواطن فاروق الحاج، واستولت على معداته.

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويعتدون على مسعفين في رام الله ويقتحمون الموقع الأثري في سبسطية

واقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته حتى خرجوا منه عبر باب السلسلة.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتدى مستوطنون، على مسعفين أثناء نقلهم لمصابين بحادث سير وقع بين بلدة سنجل وقرية اللبن الشرقية شمال رام الله.

وذكر شاهد عيان في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن المستوطنين اعتدوا على المسعفين وحاولوا منعهم من إخلاء المصابين، وعرف من بين المسعفين لؤي كراكرة.

وأشار إلى أن الحادث وقع بين مركبة فلسطينية وأخرى لمستوطن قرب منعطفات اللبن الشرقية، نتج عنها إصابة 4 مواطنين بجروح طفيفة، ونقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي محافظة نابلس، اقتحم عشرات المستوطنين الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال غرب المحافظة، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ــــ

/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا