الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 31/03/2022 10:28 م

لجنة أممية: الأزمات العالمية لا ينبغي أن تصرف انتباه العالم عن الوضع الخطير في الأرض الفلسطينية

 

نيويورك 31-3-2022 وفا- أكدت لجنة الجمعية العامة للأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، أن الأزمات العالمية الجديدة والصراعات المثيرة للقلق لا ينبغي أن تصرف انتباه المجتمع الدولي عن الوضع الخطير في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث تتحول سياسات إسرائيل وممارساتها إلى ضم فعلي.

وشددت اللجنة في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، عقب لقائها مع رئيس الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة عبد الله شاهد، على حاجة المجتمع الدولي إلى الاستمرار في التركيز على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي غير المشروع للأراضي الفلسطينية وحل قضية فلسطين.

ودعت إلى بذل جهود متجددة من قبل المجتمع الدولي لتسهيل التوصل إلى تسوية عادلة، دائمة وشاملة لقضية فلسطين بما يتماشى مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاتفاقيات السابقة.

وأكدت اللجنة الحاجة الماسة إلى التعبئة الدولية لتمكين الشعب الفلسطيني من إعمال حقه في تقرير المصير، لتحقيق حل الدولتين، حيث يعيش الفلسطينيون والإسرائيليون جنبا إلى جنب ضمن حدود آمنة ومعترف بها على أساس خطوط ما قبل 1967 مع القدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين، لإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وضمان أن يتم البت في جميع قضايا الوضع الدائم من خلال المفاوضات بين الطرفين.

وشكر مكتب اللجنة رئيس الدورة الـ76 للجمعية العامة لالتزامه بحقوق الفلسطينيين والعمل على ضمان "ألا يستثنى أي بلد" في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

بدوره، أعرب مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، الذي شارك في الاجتماع، عن ترحيبه بهذا اللقاء وما صدر عنه من بيان اللجنة، كمات رحب بزيارة رئيس الجمعية العامة لفلسطين قريبا.

ــــــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا