أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 22/03/2022 12:35 م

"الخارجيــة" تُدين إرهاب المستوطنين المُنظم وتطالب بإجراءات دولية لحماية حل الدولتين

 

رام الله 22-3-2022 وفا- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، الاعتداءات التخريبية التي ترتكبها ميليشيات المستوطنين في انحاء متفرقة من الضفة الغربية، والتي كان آخرها اقدام مجموعة ارهابية على اقتحام المنطقة الصناعية في بلدة البيرة والاعتداء على منشآت وممتلكات المواطنين وإعطاب وتخريب 20 مركبة على الأقل.

كما أدانت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إقدام عدد من المستوطنين على إطلاق كلابهم المفترسة على المزارعين ببلدة بتير في الريف الغربي لمحافظة بيت لحم، في محاولة لإبعادهم عن أراضيهم، إضافة إلى ما تتعرض له بلدة بيت دجن وتقوع في نابلس وبيت لحم من هجمات متواصلة ومتكررة لأغراض تعميق وتوسيع الاستيطان والسيطرة على مزيد من الأرض الفلسطينية ومنع المواطنين من الوصول الى أراضيهم.

وحملت الوزارة الحكومة الاسرائيلية برئاسة المتطرف نفتالي بينت المسؤولية المباشرة والكاملة عن هذه الاعتداءات ونتائجها الخطيرة على ساحة الصراع برمتها، وتعتبرها دعوة صريحة لتفجير الأوضاع وتخريب أي جهود مبذولة لتهدئة الأوضاع واستعادة الافق السياسي لحل الصراع.

وأكدت أن ازدواجية المعايير الدولية في التعامل مع الصراعات والأزمات، توفر لدولة الاحتلال المزيد من الوقت لاستكمال تنفيذ مشاريعها الاستيطانية الهادفة الى ضم الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، وطالبت الدول التي تتغنى بتمسكها بمبادئ حقوق الانسان وحل الدولتين، بضرورة ممارسة الضغط اللازم والفوري على دولة الاحتلال لوقف جرائمها واستيطانها، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وفرض عقوبات رادعة على الاحتلال وعناصر إرهابه المنظم.

ــــ

م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا