الرئيسية الأسرى
تاريخ النشر: 17/03/2022 02:54 م

وقفة دعم وإسناد للأسير المريض إياد عمر في جنين

 

جنين 17-3-2022 وفا- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم جنين، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، اليوم الخميس، وقفة دعم للأسير المريض إياد نظير عمر (40 عاما) من مخيم جنين، الذي تفاقم وضعه الصحي، جراء إصابته بورم "حميد" في الدماغ.

وجرت الوقفة بميدان الأسير كريم يونس وسط المدينة، ورفعت فيها صور الأسير إياد عمر وعلم فلسطين.

وقال أمين سر إقليم حركة فتح في جنين عطا أبو ارميلة، إن الحركة والقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس يتابعون ما يجري داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أنه لن نقبل باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية بحقهم.

وطالب بضرورة العمل الفوري للإفراج عن الأسيرين المريضين إياد عمر وناصر أبو حميد وجميع الأسرى المرضى، مؤكدا استمرار المقاومة الشعبية حتى يتم أيضا استرداد جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال وبـ"مقابر الأرقام".

بدوره، دعا مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين سياف أبو سيف، أبناء شعبنا والمؤسسات الحقوقية والدولية بالوقوف إلى جانب الأسير إياد عمر الذي يواجه المرض وجميع الأسرى وصولا لتحريرهم من سجون الاحتلال، مضيفا أن سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إدارة السجون أدت لتفاقم أوضاعهم الصحية.

من جانبه، طالب مدير نادي الأسير منتصر سمور، كافة جهات الاختصاص بضرورة التحرك العاجل، للوقوف على التفاصيل الدقيقة للوضع الصحي للأسير عمر، والعمل على إطلاق سراحه.

وأشار إلى أن الحالات المرضية بين صفوف الأسرى في تصاعد، لا سيما بين الذين أمضوا فترات طويلة في الأسر، لافتا إلى أن عدد الأسرى المرضى يفوق الـ600 أسير.

ودعا الأسير المحرر أشرف الناطور ممثلاً عن فعاليات مخيم جنين، إلى الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن الأسير إياد عمر. وأكد أن القلق على وضعه الصحي ما زال يساور العائلة.

يذكر أن الأسير عمر يعاني منذ سنوات من تفاقم في وضعه الصحي، جراء إصابته بورم "حميد" على الدماغ، جرى استئصاله في شهر آب/ أغسطس العام الماضي، وكان في حينه يقبع في سجن "مجدو"، وهو معتقل منذ عام 2002 ويقضي حكما بالسجن 24 عاما.

ـــــــــ

ر.ح

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا