أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 10/03/2022 08:18 م

وزارة السياحة تطلق برنامجها الترويجي الثاني في نابلس

جانب من المشاركين في حفل الإطلاق
جانب من المشاركين في حفل الإطلاق

 

نابلس 10-3-2022 وفا- أطلقت وزارة السياحة والآثار، اليوم الخميس، برنامجها الترويجي الثاني في محافظة نابلس تحت عنوان "نابلس هالمرّة غير"، بالتعاون مع جمعيات القطاع السياحي الخاص وبدعم من وكالة اليابان للتعاون "جايكا"، وضمن مشروع تشجيع السياحة الداخلية "فلسطين هالمرّة غير".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة نابلس، بمشاركة وكيل وزارة السياحة والآثار صالح طوافشة، ومحافظ نابلس إبراهيم رمضان، ونائب رئيس بلدية نابلس أنيس سويدان، وممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي توشيا آبي، ورئيس غرفة صناعة وتجارة نابلس عمر هاشم، ومدير عام التسويق والإعلام السياحي في وزارة السياحة ماجد إسحق، ورؤساء وأعضاء جمعيات القطاع السياحي ورؤساء بلديات ومدراء الأجهزة الأمنية ورجال الدين ومجموعة من الشخصيات الرسمية والوطنية وعدد كبير من الصحفيين والمؤثرين ووكلاء سياحة من أراضي الـ48.

ولفت طوافشة إلى أهمية هذا البرنامج الذي تنظمه الوزارة بعد النجاح الذي حققه البرنامج الأول في بيت لحم، موضحًا أنه يهدف إلى التعريف بالمنتج السياحي المتنوع لمدن وقرى وريف ومخيمات المحافظات الفلسطينية، وتسليط الضوء على المواقع غير المعروفة، وتشجيع السياحة الداخلية وسياحة المسارات، والتشبيك مع الفعاليات والشخصيات الإعلامية والمؤثرين من داخل أراضي الـ48، وتعزيز التواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني في كافة مناطق تواجده.

وأضاف: "بعد عدة أشهر من جائحة كورونا عملت الوزارة على خطة لإنعاش قطاع السياحة تسهم في التنمية الاقتصادية، ونتج عنها كثير من القضايا الإيجابية، عقب تطبيق برتوكولات صحية لجلب السياحة، والتي اعتبرت الأنجع على مستوى المنطقة".

وشكر طوافشة الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" التي دعمت هذا المشروع الذي سينتقل إلى محافظات أخرى.

بدوره، أكد رمضان أهمية العمل المشترك مع وزارة السياحة والآثار في إطلاق برامج سياحية تعمل على تطوير النشاط السياحي في نابلس، مشيدًا بجهود الوزارة في مجال تشجيع السياحة وتعزيز القطاع السياحي في فلسطين.

من جهته، شدد آبي على أهمية الشراكة مع وزارة السياحة والآثار في دعم القطاعين السياحي والأثري في فلسطين، مشيرًا إلى أن هذه الشراكة توجت بافتتاح مشروع حماية وتغطية إحدى أكبر لوحات الفسيفساء بالعالم في قصر هشام الأثري في أريحا، مؤكدًا تطلعه لمزيد من العمل والتعاون مع الوزارة لدعم القطاع السياحي الفلسطيني.

من جانبه، أوضح إسحق أن البرنامج يشمل ورشة عمل سياحية تعرض فيها الفعاليات السياحية في محافظة نابلس منتجها السياحي للضيوف من أهلنا داخل أراضي الـ48، والمشاركة في رحلات تعريفية ومسارات سياحية ومشاهدة منشآت سياحية وثقافية على مدار يومين كاملين.

وأضاف إسحق أن الوفد الضيف والذي يضم نخبة من مرشدي السياحة ووكلاء سياحة وإعلاميين ومؤثرين سيقوم بتصوير ونقل التجربة المميزة التي سيحصل عليها من خلال زياراته الى أعداد كبيرة من أهلنا داخل الـ48 بواسطة الوسائل الإعلامية المختلفة، خاصة وسائل التواصل الاجتماعي.

بدوره، تحدث هاشم، في كلمة عن مؤسسات نابلس، عن أهمية التعاون في الاقتصاد والسياحة، مشيرا إلى الجهود التي بذلت من قبل المؤسسات لتكون نابلس محطة للتسوق لأهلنا من داخل أراضي الـ48.

وفي كلمته عن أهالي الـ 48، أكد رئيس منتدى مرشدي السياحة العرب رائد نصر الله، أهمية التواصل الدائم الذي يشكل نقطة جديدة لتطوير العلاقات، فيما شدد ممثل القطاع السياحي الخاص عبد الغني التكروري، على أهمية النهوض بالقطاع السياحي بعد الأزمة التي تعرض لها بسبب جائحة "كورونا".

ـــــ

/ع.ف

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا