أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 05/03/2022 07:55 م

الخارجية: نحو 1100 مواطن وطالب فلسطيني غادروا أوكرانيا منذ بداية الأزمة

- نتابع باهتمام كبير أوضاع جاليتنا وطلبتنا المحاصرين في مدينة سومي

رام الله 5-3-2022 وفا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن خلايا الأزمة التي شكلتها نجحت حتى اليوم، في تأمين وتسهيل مغادرة نحو 1100 مواطن وطالب فلسطيني من أوكرانيا.

وأشرف سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا السفير هاشم الدجاني، اليوم السبت، على تسهيل عبور عدد من الطلبة الفلسطينيين، عبر معبر "ميديكا" الحدودي مع بولندا.

وأكد أنه لم يتبق أي مواطن فلسطيني عالق على المعبر، في دليل واضح على نجاح دولة فلسطين في اجلاء أكبر عدد من مواطنيها وتسهيل عبورهم الى الدول المجاورة.

وأضاف أن خلية الأزمة في أوكرانيا على تواصل مستمر مع جميع أبناء جاليتنا وطلبتنا الذين لازلوا متواجدين في أوكرانيا، للإطمئنان على صحتهم وسلامتهم وتقديم كل عون مستطاع لهم.

وأشار إلى أن كادر السفارة يواصل تقديم جميع أشكال الخدمات القنصلية لأبناء جاليتنا وطلبتنا، وحل أي مشاكل تتعلق بفقدان جواز السفر، وأن السفارة أصدرت عشرات الوثائق لإثبات الشخصية لتسهيل الحركة والتنقل والسفر، وكذلك مددت صلاحية عديد جوازات السفر، وأنجزت عشرات المعاملات القنصلية خدمة لابناء شعبنا وللتخفيف من معاناتهم.

وفي السياق ذاته، أكد سفير فلسطين لدى بولندا محمود خليفة، إنه قام برفقة طاقم السفارة بالاطمئنان على أوضاع أبناء شعبنا القادمين من اوكرانيا في مقر اقامتهم في العاصمة وارسو لحين ترتيب عودتهم للوطن.

وحول أوضاع جاليتنا وطلبتنا المحاصرين في مدينة سومي، قال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين احمد الديك، إن الوزارة وخلايا الازمة المشكلة تتابع على مدار الساعة أوضاع جاليتنا وطلبتنا المحاصرين في مدينة سومي، للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم وتصغي باهتمام لمناشداتهم ومناشدات ذويهم وابناء الجالية العربية والاجنبية المحاصرين.

وأوضح أن وزير الخارجية رياض المالكي يتابع شخصيا جميع التطورات والتفاصيل المتعلقة بقضية طلبتنا وجاليتنا في سومي، ويجري سلسلة من الاتصالات والتحركات لحل قضيتهم.

وأضاف أن السفير الدجاني يتابع هذا الملف ميدانيا بالشراكة التامة مع رؤساء الجالية وجهاز المخابرات العامة ومسؤولي الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع أوكرانيا، وأن الاتصالات مع جميع الجهات المعنية متواصلة بما فيها الشقيقة والصديقة والاممية وعلى رأسها الصليب الأحمر، بانتظار الاعلان عن ترتيبات تتعلق بالممر الآمن لاجلاء طلبتنا وجاليتنا من هناك.

ـــ

م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا