أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 03/03/2022 07:59 م

جامعة الأزهر تحتفل بافتتاح مبنى الرياض

 

غزة 3-3-2022 وفا- تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس، افتتحت جامعة الأزهر، اليوم الخميس، مبنى الرياض للاحتفالات والأنشطة الطلابية بالحرم الجامعي الجديد جنوب مدينة غزة، بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية.

ونقل ممثل الرئيس في حفل الافتتاح، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض عام التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية أحمد حلس، تحيات سيادة الرئيس ومباركته لافتتاح المبنى الجديد، واعتزازه بهذه الجامعة التي تمثل الكل الفلسطيني وتتحمل أمانة المسؤولية الوطنية متسلحة بالعلم والمعرفة والإرادة التي تميز بها أبناء شعبنا في مواجهة التحديات.

وأشار حلس، إلى أن هذا اليوم هو يوم مشهود ومميز للعلاقات التاريخية الأصيلة التي تربط الشعبين الفلسطيني والسعودي، وهو امتداد للمواقف السعودية الداعمة لشعبنا، متوجهًا بالشكر والتقدير للسعودية، ملكًا وحكومة وشعبًا، رمز العطاء والتميز.

وأكد أن فلسطين تحتاج كافة أبنائها، وأن الواقع المرير الاستثنائي الذي نمر به ما هو إلا محطة ستنتهي وسيجد كل أبناء فلسطين فرصتهم في وطنهم ومؤسساتهم، مشددا على دور ومكانة الجامعات الفلسطينية في رفد المجتمع بالكفاءات والخبرات المتعددة.

وتمنى حلس لجامعة الأزهر أن تكون في مصاف الجامعات التي يشار إليها بالبنان، داعيا الجميع إلى دعم مواقف القيادة والاصطفاف خلف الرئيس محمود عباس لمواجهة كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا.

من ناحيته، عبر رئيس مجلس أمناء الجامعة خليل أبو فول، عن فخره واعتزازه بهذا اليوم الذي تحتفل فيه الجامعة بافتتاح أضخم مشاريعها الإنشائية.

وقال: "اليوم نحتفل بأحد المشاريع المهمة في الحرم الجامعي الجديد جنوب مدينة غزة، وهو افتتاح مبنى الرياض للاجتماعات والأنشطة الطلابية الذي أنشئ على حساب الصندوق السعودي للتنمية، وهو ما يدعونا لتقديم كل الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية، ملكًا وولي عهده، وحكومة، وشعبًا، على دعمهم المتواصل لشعبنا، خاصة جامعة الأزهر- غزة في عدد من مشاريعها الكبيرة".

كما شكر السعودية على دعمها المتواصل لشعبنا الفلسطيني، آملاً من الله أن يتحقق حلمنا الفلسطيني بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، استعرض رئيس الجامعة عمر ميلاد إنجازات الجامعة والمراحل التي مر بها المشروع، منوهًا إلى أن هذا المبنى سوف يخدم كافة قطاعات المجتمع الفلسطيني، وسيكون متاحًا من اليوم لخدمة الجميع.

وشكر ميلاد كل من أسهم في إنجاز هذا المشروع من إدارة وعاملين ومؤسسات داعمة، مؤكدًا أن إدارة الجامعة تولي اهتمامًا كبيرًا لكافة المشاريع التي تخدم الطلبة من جهة والمجتمع من جهة ثانية.

وقدم نبذة تعريفية عن المشاريع السعودية المنفذة بالجامعة وقيمتها المالية، مجددًا الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وللصندوق السعودي للتنمية وللشعب السعودي على دعمهم السخي والثابت لشعبنا ولقضيتنا العادلة.

يشار إلى أن مبنى الرياض للاحتفالات والأنشطة هو أحد أهم المباني الحديثة المتميزة في جامعة الأزهر- غزة، تم تشييده في الحرم الجامعي جنوب مدينة غزة، على مساحة 26750 مترًا مربعًا، بتمويل كريم من المملكة العربية السعودية عبر الصندوق السعودي للتنمية، ليكون مركزًا تخصصيًا رائدًا متكاملاً لعقد الاحتفالات والمؤتمرات الكبرى والأنشطة المتنوعة ذات الصلة.

ويحتوي المبنى على صالة احتفالات كبرى، تتكون من طابقين تتسع لـ(1800) شخص، بمساحة إجمالية قدرها (2100) متر مربع، وقاعات احتفالات ومحاضرات متعددة، وصالات استقبال وخدمات وصالات للمعارض، ومعارض تجارية، وقاعة للفيديو كونفرنس، وكافتيريا وصالة للألعاب الرياضية، إضافة للمساحات المخصصة للأنشطة المفتوحة، ومرآب مجهّز للسيارات.

ــــ

/ع.ف

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا