أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 24/02/2022 01:36 م

"الخارجية" تحذر من تصعيد العدوان الإسرائيلي الاستيطاني في ظل الأزمة الدولية الراهنة

رام الله 24-2-2022 وفا- حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، من مغبة استغلال حكومة الاحتلال الإسرائيلي وأذرعها المختلفة بما فيها منظمات المستوطنين الإرهابية، الانشغالات الدولية بما يجري في أوكرانيا بهدف تصعيد عدوانها وانتهاكاتها وجرائمها ضد شعبنا في فلسطين المحتلة.

كما حذرت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الخميس، من سرقة مزيد من الأرض الفلسطينية وتعميق الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة عامة، والقدس الشرقية وأحيائها المختلفة بما فيها حي الشيخ جراح خاصة.

وأكدت أن ما يتعرض له شعبنا من انتهاكات وجرائم بما في ذلك العدوان المستمر على القدس ومدارس بلدتي اللبن والساوية جنوب نابلس، يثبت أهمية توفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا الرازح تحت الاحتلال.

وأدانت عدوان الاحتلال والمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين المدنيين العزل وأرضهم ومدارسهم ومنازلهم وممتلكاتهم ومقدساتهم، وآخرها الهجوم الوحشي المتواصل لجيش الاحتلال وقطعان المستوطنين على بلدة اللبن الشرقية جنوب نابلس لليوم الرابع على التوالي، وهدم منزلين ومنشأة تجارية في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

ونددت بإقرار حكومة الاحتلال موازنة بقيمة 250 مليون شيقل لتعزيز تهويد المدينة المقدسة، محملة إياها المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم ونتائجها على ساحة الصراع، محذرة من مخاطر إرهاب الدولة المنظم ضد شعبنا وعلى استقرار المنطقة برمتها.

وقالت الخارجية إنها تتابع العدوان على مدارس بلدتي اللبن والساوية وما تتعرض له من انتهاكات واعتداءات بشعة على أعلى المستويات، ومع المجتمع الدولي والمنظمات والمجالس الأممية المختصة، وفي مقدمتها اليونسكو ومجلس حقوق الإنسان.

ــــــــ

ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا