أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 24/02/2022 01:32 م

حمد تبحث مع وفد بلجيكي آليات تنفيذ البرنامج الجديد في قضايا النوع الاجتماعي

رام الله 24-2-2022 وفا- بحثت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، مع مديرة التعاون في القنصلية البلجيكية لين فيرستلين، والممثلة المقيمة في وكالة التنمية البلجيكية اينابيل كريستيل جوكيه، والوفد المرافق لهما، آليات التعاون لتنفيذ البرنامج الجديد في قضايا النوع الاجتماعي.

وأكدت حمد خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، في مدينة رام الله، اليوم الخميس، أهمية الشراكة والتعاون مع بلجيكا في مجموعة البرامج التي تنفذها في فلسطين لدعم قضايا المرأة والتعليم والاقتصاد، وتتقاطع مع أولويات عمل الوزارة خاصة في مجال التمكين السياسي والاقتصادي للمرأة، ومناهضة العنف، وبناء قدرات الفتيات.

وأضافت أن موضوع البيئة والتغير المناخي سيكون عنوان اجتماع لجنة المرأة في الأمم المتحدة بنيويورك، وسيكون أيضا موضوع الفعالية المركزية التي تنظمها الوزارة لإحياء اليوم العالمي للمرأة هذا العام، حيث ستكون بعنوان "العدالة البيئية"، في جامعة خضوري، بحضور ومشاركة شريحة الشباب والمؤسسات الرسمية والمحلية والدولية والمجتمع المدني.

وتابعت إن هذا البرنامج ينسجم مع أولويات الحكومة والوزارات الفلسطينية، وبأن الوزارة تتقاطع مع كافة الشركاء في العمل على قضايا النوع الاجتماعي، ومن المهم أن تكون في اللجنة التوجيهية والتنفيذية لكافة محاور البرنامج، سواء كانت تنفذها بشكل مباشر أو غير مباشر.

وشددت حمد على أهمية تحديد التدخلات بحيث تكون مبنية على أولويات النساء والفتيات وتنوعها واختلافها حسب الموقع الجغرافي.

بدورها، قدمت فيرستلين شرحا موجزا عن البرنامج البلجيكي ومحاوره التي تتناول قطاعات التعليم، والمشاركة المجتمعية، والبيئة وتغير المناخ.

من جانبها، أكدت جوكيه استمرار التعاون والشراكة مع الوزارة، والبناء على البرامج السابقة، وأهمية دور وزارة شؤون المرأة في هذه المرحلة من البرنامج التي تتناول تحديد الشركاء واللجان التوجيهية والفنية، للبدء في التنفيذ، والذي سيتم في كافة محافظات الوطن.

ـــــــ

ر.ح

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا