أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 22/02/2022 01:41 م

القاهرة: اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان تناقش سبل التصدي لانتهاكات الاحتلال

 

القاهرة 22-2-2022 وفا- انطلقت في العاصمة المصرية القاهرة اليوم الثلاثاء، أعمال الدورة الـ 49 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، بمشاركة فلسطين، ورئاسة الكويت، وذلك لمناقشة سبل التصدي لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا.

وترأس وفد دولة فلسطين في الإجتماع: وكيل وزارة العدل أحمد دبالح، والمستشار أول رزق الزعانين من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

وقال رئيس الوفد الكويتي السفير طلال المطيري في كلمته الافتتاحية، ان اجتماع اليوم يشهد بنودا نسعى إلى تعزيز جهودنا بشأنها، وفي مقدمتها قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية، حيث تتصاعد انتهاكات القوة القائمة بالاحتلال "إسرائيل" والتي تتطلب التصدي لها، إضافة إلى بند الميثاق العربي لحقوق الانسان.

وأكد المطيري الحرص على تعزيز منظومة حقوق الإنسان العربية بوثيقتين من شأنهما أن تشكلا مرجعا مهما في عملنا خاصة "الخطة العربية للتربية والتثقيف في مجال حقوق الانسان" و "الإعلان العربي لمناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة.

وأعرب عن تطلع اللجنة للاستماع الى إحاطة المملكة المغربية بشأن البنود التي اقترحتها حول (التحولات المناخية) و (المساواة والانصاف).

وأعرب المطيري عن أمله أن تخلص أعمال الدورة الحالية للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان إلى توصيات مبتكرة تعزز من جهود العمل العربي المشترك في مجال حقوق الانسان.

من جانبها، أكدت الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية السفيرة هيفاء أبو غزالة، أن اللجنة العربية ساهمت منذ العام 1968، في بناء وتعزيز ركائز منظومة حقوق الإنسان العربية، نصا وممارسة، علاوة على مد جسور التواصل مع المنظمات الحكومية الإقليمية والدولية الشريكة، ومع المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني العربية العاملة في مجال حقوق الإنسان.

يذكر أن اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان "اللجنة الأم" هي إحدى آليات منظومة حقوق الإنسان العربية الأربع القائمة تحت مظلة جامعة الدول العربية إلى جانب كل من لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العربي والمؤتمر السنوي للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية.

وشارك في الاجتماع أيضا، رئيس لجنة حقوق الانسان العربية "لجنة الميثاق" جابر المري، ومدير المكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام محمد يوسف، والجهات الحكومية المعنية في الدول الأعضاء والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني المتمتعة بصفة مراقب، والجهات المعنية في منظومة العمل العربي المشترك.

ــــــــ

ر.ح

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا