أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 14/02/2022 02:12 م

بدء فعاليات تعزيز صمود المواطنين من قرية المغيّر بمحافظة رام الله

رام الله 14-2-2022 وفا- نظمت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان فعالية لزراعة اشجار الزيتون في منطقة 'المخنق' شرق قرية المغيّر شمال شرق رام الله، في الاراضي المهددة بالاستيلاء والسرقة والتوسع الاستيطاني، والقريبة من مستوطنة 'جبعيت'.

وأكد رئيس الهيئة الوزير مؤيد شعبان، خلال مشاركته في الفعالية، أن زراعة الاراضي تأتي في إطار تعزيز صمود المواطنين على أراضيهم وتثبيتهم فيها، امام محاولات الاحتلال ومستوطنيه المستمرة لسرقة ومصادرة الأراضي، ومحاولات المستوطنين المتواصلة لمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم.

بدوره، أعلن مدير عام مديرية وسط الضفة في هيئة مقاومة الجدار اياد الفروخ، عن انطلاق الفعاليات المشتركة والتي انطلقت اليوم من المغيّر وستستهدف مواقع واراضي مهددة بالمصادرة في عدد من المحافظات في إطار دعم المزارعين على اراضيهم.

من جهته اوضح منسق برنامج المناصرة ان هذا النشاط يأتي في إطار تعزيز الشراكة مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني وبرنامج الدعم للمناطق المهمشة ومواطنيها الذين يعانون الأمرين من سياسات الاحتلال ومستوطنيه، ونعتبر هذا النشاط هو جزء من برنامج مستدام بدعم صمود المواطنين.

وتأتي هذه الفعالية بالتعاون والشراكة مع برنامج المناصرة المشترك التابع لجميعة الشبان والشابات المسيحية واتحاد اللجان الزراعي والمجلس البلدي لقرية المغيّر.

يذكر أنه وقبل 3 أعوام نجحت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان واهلي المغير والقرى المحيطة وبالشراكة مع نشطاء المقاومة الشعبية من إزالة بؤرة استيطانية اقيمت في ذات المنطقة التي استهدفت اليوم بالزراعة، من خلال نشاطات وفعاليات مستمرة أجبرت المستوطنين على الرحيل والمغادرة.

ــــ / ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا