أهم الاخبار
الرئيسية انتهاكات إسرائيلية
تاريخ النشر: 01/02/2022 01:57 م

12 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين الشهر الماضي

 

رام الله 1-2-2022 وفا- طارق الأسطل

رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، 12 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأوضحت "وفا" في تقريرها الشهري، اليوم الثلاثاء، حول الانتهاكات الإسرائيلية للصحفيين، أن مسلسل الانتهاكات ما زال متواصلاً ومستمراً بحق الصحفيين بشكل دقيق ومخطط بهدف التغطية على ما تقترفه من جرائم بحق المدنيين الأبرياء العزل في فلسطين، مشيرةً الى أن هذه الاعتداءات بحق الصحفيين تعتبر بمثابة انتهاك مباشر للقانون الدولي.

وأضافت، أن عدد المصابين من الصحفيين خلال الشهر الأول من العام الحالي الجديد جراء إطلاق العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيلة للدموع والاعتداء بالضرب المبرح، إضافة إلى اعتداءات أخرى بلغ 8 مصابين، في حين أن عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات وإطلاق النار نتج عنها 4 حالات.

وبينت انه وبتاريخ 5-1-2022 اعتدى مستوطن اسرائيلي على مصوّر وكالة "الأناضول" فايز أبو رميلة بالضرب بأداة صلبة على وجهه، خلال تغطيته مظاهرة نظّمها مستوطنون يهود متطرّفون أمام مدخل مستشفى "آساف هروفيه" في تل أبيب ضد الإفراج عن الأسير هشام أبو هواش.

وبتاريخ 6-1-2022 أصيب الصحفي معتصم سقف الحيط بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في صدره خلال تغطيته مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

في حين أصيب بتاريخ 7-1-2022 الصحفي نصير ثابت مراسل شبكة قدس، برصاصة مطاطية بالرأس خلال تغطيته المواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وبتاريخ 9-1-2022 استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مراسلة تلفزيون "فلسطين" ريما العملة بقنبلة غاز، ما أدى إلى إصابتها باختناق شديد وبرضوض نتيجة سقوطها على الأرض خلال تغطيتها فعالية في قرية بُرقة شمال غربي نابلس.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية بتاريخ 10-1-2022 الصحفي ياسر العقبي ثلاث ساعات، خلال تغطيته المواجهات التي اندلعت بين عناصرها وبين شبّان فلسطينيين أثناء عملية التجريف التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في أراضي قرية الأطرش في النقب.

وبتاريخ 12-1-2022 أصيب الصحفي يوسف شحادة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في قدمه، خلال تغطيته اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيتونيا غرب رام الله.

الى ذلك اعتدى شرطي احتلالي إسرائيلي بتاريخ 13-1-2022 بالضرب على مراسل موقع "الجرمق" الإخباري عطوة أبو خرمة بجسم صلب، ما أدى إلى إصابته بجروح في بطنه، خلال تغطيته المواجهات التي اندلعت بين شبان فلسطينيين وبين عناصر الشرطة، أثناء عملية التجريف التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في أراضي قرية الأطرش في النقب.

وبتاريخ 26-1-2022 استهدف شرطي إسرائيلي مصوّر وكالة "فرانس برس" أحمد غرابلة برصاصة مطاطية في صدره، خلال تغطيته هدم أحد المنازل في حي الطور في مدينة القدس.

وبتاريخ 28-1-2022 أصيب الصحفي ناصر شتية بعيار مطاطي في يده خلال تغطيته قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 17 عاما.

من جانب آخر، احتجزت قوات الاحتـلال الاسرائيلي بتاريخ 29-1-2022 الصحفيين ليث جعار وفيحاء خنفر على حاجز "دوتان جنوب غرب جنين وتم التحقيق معهما ميدانيًا.

وبتاريخ 30-1-2022 حكمت محكمة الاحـتـلال الاسرائيلي على الصحفي عاصم الشنار من مدينة نابلس بالسجن لمدة 6 أشهر.

ـ

/ م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا