أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 10/11/2021 03:08 م

افتتاح مشروعي خزان مياه وتأهيل حديقة عامة في قرية العقبة بالأغوار الشمالية

الأغوار 10-11-2021 وفا- افتتح وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، اليوم الأربعاء، مشروعي خزان للمياه وإعاد تأهيل الحديقة العامة، في قرية العقبة بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية، وذلك بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية، وبتنفيذ من صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، وفي إطار برنامج تطوير المنطقة "ج".

وتم الافتتاح بمشاركة محافظ طوباس يونس العاصي، ومدير عام صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية محمد الرمحي، وممثلة الوكالة السويسرية للتنمية ماريا غيلبرين، ورئيس مجلس قروي العقبة بشير صبيح، وعدد من ورؤساء الهيئات المحلية في المحافظة.

وأكد الصالح أن هذه المشاريع تعتبر من المشاريع المهمة في المنطقة، حيث تم إنشاء خزان مياه بتكلفة 182 ألف يورو عبر صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية وبتمويل من الحكومة السويسرية، حيث سيعمل على تأمين المياه باستمرار في قرية العقبة، وكذلك تم تمويل جزء من حديقة العقبة، وهي حديقة عامة ستشكل مكانا للترفيه لأهالي قرية العقبة والتجمعات البدوية والقرى المحيطة بها.

وشكر الصالح الوكالة السويسرية على دعمها المستمر لقطاع الحكم المحلي، ومساعدة الوزارة والصندوق على تنفيذ مشاريع تنموية استراتيجية خاصة في المناطق المصنفة "ج".

وتطرق الصالح لأهمية قرية العقبة كونها نموذجا من نماذج الصمود الفلسطيني ضد مخططات الاحتلال، حيث يستخدمها الاحتلال كمقر للتدريبات العسكرية، ولكن بصمود الأهالي فيها ودعم من المؤسسات المحلية والرسمية والدول المانحة استطاع المواطنون تطويرها.

كما أكد أن الحكومة تولي أهمية كبيرة لتطوير وتنمية المناطق المصنفة "ج"، وتعزيز صمود المواطنين وتثبيتهم في أراضيهم، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة إليهم.

بدوره، أكد العاصي أن هذه المشاريع ذات أهمية كبيرة كونها مشاريع تمكينية للسكان، كما أنها تشكل عنصر جذب للسكان وزيادة عددهم في المنطقة، وعامل صمود لأهاليها.

وأضاف ان هذه المشاريع تشكل عامل حماية للمنطقة من مطامع الاحتلال فيها، فعملية دعم وتمكين أهاليها يساهم في تعزيز صمودهم على أراضيهم، شاكرا وزارة الحكم المحلي والوكالة السويسرية للتنمية وصندوق إقراض وتطوير الهيئات المحلية على دورهم في تعزيز صمود هذه المناطق.

من جهتها، أكدت ممثلة الوكالة السويسرية للتنمية أهمية هذه المشاريع التي من شأنها أن تحدث أثرا مباشرا على الحياة اليومية للفلسطينيين في منطقة"ج"، وتعزز وصول السكان إلى الحقوق الأساسية للإنسان مثل التعليم والمياه.

بدوره، ‎شكر صبيح وزارة الحكم المحلي والمؤسسات الممولة والداعمة على جهودهم في دعم وتعزيز صمود القرية وأهاليها في وجه مخططات الاحتلال.

ـــــ

ا.غ/ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا