أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 03/11/2021 02:02 م

تواصل التحضيرات لإطلاق فعاليات "أسبوع الريادة العالمي" الأسبوع المقبل

رام الله 3-11-2021 وفا– تتواصل التحضيرات لإطلاق فعاليات أسبوع الريادة العالمي في فلسطين، الذي سيقام في الفترة بين 7-14 من الشهر الحالي.

وقال وزير الريادة والتمكين أسامة السعداوي، "إن الأسبوع العالمي للريادة مبادرة جماعية دولية تركز على الشباب بشكل خاص، وتهدف إلى نشر ثقافة الريادة، وهو محفل عالمي يضم رياديين وصناع سياسات وقرار، ومن قطاعات ذات صلة مثل التعليم والبحث، والتطوير والتمويل".

وأضاف السعداوي ان ما يزيد على 10 ملايين شخص شاركوا في هذه المبادرة منذ تأسيسها، وبالتالي فإن هذا الحدث مهم جدا لتبادل المعلومات والخبرات، والاطلاع على آخر المستجدات عالميا، فضلا عن كونه حافزا للشباب للمبادرة بطرح أفكار، وحلول ريادية لمشاكل وتحديات في شتى المجالات.

وتابع ان الأسبوع يمثل حدثا استثنائيا، للاطلاع على تحديات واحتياجات أسواق في شتى دول العالم، ما يتيح للشباب الفلسطيني فرصة لفهم أفضل لخصائص الأسواق العالمية، وبالتالي تجاوز حدود السوق المحلية.

وأضاف: "من الأهمية تقديم فلسطين للعالم لوضعها على خارطة الريادة كبلد زاخر برأس المال البشري، وقادر على الإبداع في شتى الميادين، ولدينا ثقة في قدرة الشباب الفلسطيني على الوصول لمراحل متقدمة في التأهيل ضمن المنافسات التي تجري في أسبوع الريادة عالميا".

وقال السعداوي إن الحكومة تدعم بكل قوة هذا النوع من التشبيك، الذي ينتج عنه تبادل ونقل معلومات وخبرات من وإلى فلسطين، الأمر الذي يترتب عليه فتح مجالات وفرص عمل جديدة للشباب الفلسطيني، ويعزز البحث والتطوير، ويتيح تقديم حلول لمشاكل وتحديات، بما يساهم في تحقيق المناعة للاقتصاد الفلسطيني.

بدورها، أكدت مديرة مشروع دعم ابتكارات القطاع الخاص (IPSD) لينا فطوم، أن كون فلسطين جزءا من أسبوع الريادة العالمي، مسألة في غاية الأهمية، مشيرة إلى أن المشروع يولي عناية خاصة للأسبوع، لا سيما أنه ينسجم مع جهود المشروع الذي يسعى للعمل مع الرياديين والشركات الناشئة الصغيرة ومتوسطة الحجم ودعمهم بهدف تقديم فرص وتعزيز آليات التشبيك، والوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية، ما يسهم في رفع مستوى وعي ومعرفة هذه الأسواق بالنظام الريادي الفلسطيني، وتوسيع دائرة تواصلهم وتعاملهم مع الشركات الفلسطينية.

ونوهت إلى تركيز المشروع على مسألة تعزيز الاستثمار في قطاع الريادة والمشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم، عبر برامجه التي تعنى بتطوير قطاع الاستثمار الريادي مع التركيز على الاستثمار الخاص، علاوة على تأسيس نظام تسجيل شركات الكتروني موحد، وتطوير إطار الأعمال القائمة من المنزل.

وقالت "ننظر لأسبوع الريادة العالمي باعتباره من أهم وأكبر التجمعات التي تحدث عالميا وفي فلسطين، إذ يمثل منصة حيوية لإبراز قدرات الشركات الفلسطينية ذات الصلة، وتحديدا تلك التي نعمل معها، وتربو على نحو 100 شركة".

ــــ

ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا